الاتحاد الاوروبى يطلق ورشة عمل “مشاركة الأفكار لتطوير التغطية الإعلامية لقضايا المياه والصرف الصحى” بالاسكندريه

0 22

قال سفير الاتحاد الأوروبي في مصر، كريستيان بيرجر، إن التعاون الطويل الأمد بين الاتحاد الأوروبي ومصر في مجالات مياه الشرب والصرف الصحي يتواصل بقوة، وأشار إلى أهمية قطاع المياه كمجال رئيسي للتعاون بين الجانبين، حيث يتواجد الاتحاد الأوروبي في 16 محافظة في مصر، مُنفذًا ومُمولًا لمشاريع تعزز قطاع المياه وتضمن استدامة الخدمات.
من بين هذه المشاريع، إنشاء وتجديد محطات معالجة الصرف الصحي، التي أصبحت حيوية لمحافظة الإسكندرية على وجه الخصوص، مما أسهم في تحسين جودة المياه وحفظ النظام البيئي. وأضاف أن الاهتمام الإعلامي بقضايا المياه يلعب دورًا مهمًا في زيادة الوعي لدى المواطنين، ويساهم في نقل الرسائل والمعلومات بشكل مبتكر وإبداعي، باستخدام التكنولوجيا الحديثة.
وأوضح بيرجر أن ورشة العمل التي شهدت مشاركة الإعلاميين تهدف إلى تبادل المعرفة واستخدام جميع الوسائل للحديث عن أزمة المياه وجهود الشراكة بين الاتحاد الأوروبي ومصر، بالإضافة إلى مناقشة التحديات والمخاطر ومشاركتها مع الأطراف المعنية الأخرى.

وأكدت الدكتورة جاكلين عازر، نائب محافظ الإسكندرية، استمرار التعاون بين المحافظة والاتحاد الأوروبي في مجال مشروعات البنية التحتية بحي العامرية، حيث بلغت قيمة المشروعات الإجمالية 60 مليون جنيه، تشمل مياه الشرب والصرف الصحي والطرق، ، وهى مشروعات كثيفة العمالة توفر فرص عمل للشباب.
وأضافت أن قضية التغيرات المناخية وقطاع المياه والصرف الصحي يعتبران من أولويات المحافظة، حيث تتجه الجهود نحو دراسات ومشروعات لمواجهة هذه التحديات، بما في ذلك زيادة طاقة استيعاب محطات الصرف الصحى التنقية الشرقية والغربية.
وأشارت إلى أن تفاوت كميات مياه الأمطار خلال العامين الماضيين، واختلاف شدتها وتوقيتاتها، مما دفع المحافظة لإيلاء أولوية لمواجهة هذه الظاهرة، بما في ذلك تنفيذ مشروع استراتيجي لفصل مياه الأمطار.
واضافت انه في المستقبل، سيتم التركيز على احتياجات قطاع الصناعة، ودراسة الإجراءات المتخذة للصرف الصحي والصناعي.
جاء ذلك بحضور الدكتور حسام مغازى وزير الرى السابق، والمهندس أحمد جابر رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية
وعدد من الاعلاميين المعنين بتغطية مجالات التعاون بالاتحاد الأوروبي.

وأكد اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، أهمية دور الإعلام في دعم قطاع مياه الشرب والصرف الصحي، وتسليط الضوء على إنجازات الدولة. كما استعرض تجربة تطور الأداء الإعلامي للشركة وأثره على رضاء المواطنين.
وأشار نافع إلى التحديات التي واجهت الدولة بعد أزمة الأمطار والسيول عام 2015، حيث تعرضت الإسكندرية لعاصفة مفاجئة خلال وقت قصير، مما أسفر عن أضرار كبيرة وانتقادات شديدة من الإعلام والمواطنين.
وأكد نافع على استمرارية التواصل مع الصحفيين لنشر جهود الشركة وتوضيح إجراءاتها، وخطوات تحسين الأداء بشكل مستمر، مما أدى إلى تحسن في العلاقة مع الإعلام والمجتمع.
وفي الفترة الأخيرة، شهدت الشركة دعمًا وتقديرًا واضحًا من الإعلام، مما يعكس التعاون المثمر بين الشركة ووسائل الإعلام نحو ضمان راحة وثقة المواطنين.
وختم بالتأكيد على أهمية تحول دور الإعلام من مجرد ضمان الثقة وتوضيح الحقائق والإجراءات إلى توعية المواطن بضرورة المشاركة في الحفاظ على نظام الصرف الصحي، وذلك لتجنب العديد من المشاكل التي تنتج عن سوء استخدام البنية التحتية.

وتحدث المهندس أحمد جابر، رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية، عن التحديات الراهنة وتأثير الزيادة السكانية وتزايد أعداد الزوار خلال فصل الصيف على الخدمة المقدمة، وأوضح أهمية إقامة مشاريع جديدة، بما في ذلك خطة تنفيذ خمسة محطات لتحلية مياه البحر بسعة تصل إلى 1.4 مليون متر مكعب يوميًا بحلول عام 2050.

مشيرا الي دور الإعلام في التصدي لهذه التحديات من خلال توعية المواطنين بجهود الدولة في تحسين البنية التحتية وتوفير الخدمات الأساسية، كما أكد دور الإعلام كوسيلة لتواصل المواطنين وتبادل الشكاوى.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.