“البنك الأوروبي والشركة القابضة لمياه الشرب يعقدان ورشة عمل حول مشروع الشمول الاقتصادي للمرأة في محافظة الفيوم”

مصطفى الطهطاوي

0 20

 

لتعزيز دور المرأة: عقدت القابضة للمياه والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ورشة عمل حول مشروع الشمول الاقتصادي في الفيوم”

نظمت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD) ورشة عمل حول “مشروع الشمول الاقتصادي للمرأة في محافظة الفيوم”، تأتي هذه الورشة ضمن إطار برنامج توسعات الصرف الصحي بمحافظة الفيوم، حيث تم استعراض الإجراءات والنتائج التي تم التوصل إليها في المرحلة الأولى من المشروع، وتم عقد جلسة تشاورية وحوارية شارك فيها ممثلون عن المجلس القومي للمرأة، وجمعيات تنمية المجتمع، ومؤسسات التمويل متناهية الصغر، وجامعة الفيوم، والجهات التنفيذية بالمحافظة، بهدف عرض الدراسات والتحليلات التي تم إجراؤها حول وضع واحتياجات المرأة في قرى الفيوم.
وأكد المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، أهمية تعزيز دور المرأة في المجتمع وتمكينها اقتصاديًا، قائلاً: “تعتبر هذه الخطوة جزءًا من استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز دور المرأة في مجالات متعددة، وتحفيز مشاركتها الفعّالة في تنمية المجتمع حيث أن تمكين المرأة اقتصادياً يعزز ليس فقط حياتهن الشخصية بل ويعزز اقتصاد المجتمع بأسره.”
من جهته، افتتح المهندس محمد عبد الجليل النجار، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالفيوم، الورشة قائلاً: “إن مشروع برنامج توسعات الصرف الصحى بقرى الفيوم بدأ فى عام 2017 للتوسع في معالجة مياه الصرف الصحي وشبكة الصرف في محافظة الفيوم ويشمل تحسين تنقية ومعالجة مياه الصرف الصحي التي يتم التخلص منها في المصارف الزراعية وإلى بحيرة قارون بدون معالجتها أو بعد معالجتها جزئيا، وبالتالي تعزيز الفرص الاقتصادية حول البحيرة.
وأضاف أن مشروع الشمول الاقتصادى للمرأة، يشمل تدريب وتأهيل 200 سيدة لتنفيذ مشروعات صغيرة في مجالات متنوعة مثل الزراعة وتربية الدواجن ب10 قرى كنواة للمشروع ما يعكس التركيز الاستراتيجي على تحقيق تأثير فعّال ومستدام في المنطقة حيث “تعتبر المشاركة الفعّالة للمرأة في مشروعات التنمية خطوة هامة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
ورحبت الدكتورة سونيتا بيتامبر، نائبة المديرة في قسم تنمية المرأة بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بالشركاء من المجتمع المدني والجمعيات، معربة عن شكرها للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وشركة مياه الشرب بالفيوم على الدعم المستم لتحقيق التنمية الاقتصادية للمرأة لتكون رائدة فى مجال الأعمال خاصة فى الريف، لمواجهة الأعباء الاقتصادية، وتحقيق الفائدة التى تعود بالنفع علي الأسرة وتساهم فى النهوض بالاقتصاد المحلى لمحافظة الفيوم. وأضافت أنه في إطار دعم إعادة تنشيط الاقتصاد، قام البنك بتضمين عنصر اجتماعي في برنامجه يهدف إلى تعزيز الشمول الاقتصادي للمرأة في محافظة الفيوم. يتضمن ذلك خلق اقتصاد مزدهر يدعم فرص المرأة في مجالات مثل الزراعة التجارية وسلاسل القيمة الزراعية والصيد والحرف اليدوية. يعزز هذا الهدف العام تحقيق الأهداف المحددة لتحقيق التنمية المستدامة وتمكين المرأة في المنطقة.
وأعرب المهندس طارق بخيت، مدير برنامج توسعات الصرف الصحى بالفيوم بالشركة القابضة، عن أهمية دمج المرأة في المجتمع، مؤكدا أنها تمثل العمود الفقري للحياة الاجتماعية والاقتصادية، حيث يسهم هذا الدمج في بناء مستقبل مصر لما يحمله من أهمية كبيرة للاقتصاد المصري ككل، مؤكدا على أهمية نتائج المشروع وضرورة التركيز على التخطيط المستقبلي والاستفادة من الفرص التي يمكن أن يتيحها لتمكين المرأة.
من جانبه، أشار الدكتور إيهاب عبد العزيز، مدير برنامج المياه والإصحاح البيئي في منظمة الأمم المتحدة اليونيسف، إلى وجود شراكة ناجحة مع شركة الفيوم لأكثر من سبع سنوات. وأكد على التزام المنظمة بتقديم الدعم اللازم لتحقيق أهداف المشروع، الذي يركز على تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي للأسر الأكثر احتياجا من خلال مكون القرض الدوار لعمل وصلات مياه الشرب والصرف الصحى للاسر الاكثر اجتياجا، وبرنامج مدارسنا صحية لرفع وعى الطلاب بالمدارس، رفع كفاءة مرافق مياه الشرب والصرف الصحى، ونسعد بالتنسيق بين المشروع والمبادرات التى ينفذها برنامج المياه باليونيسف لتحقيق التكامل بين المشروعات.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.