** الدكتور سويلم يبحث مع السفير الأسترالي بمصر سبل تعزيز التعاون بين مصر واستراليا في مجال الموارد المائية ** التباحث حول قضايا التغير المناخى وتأثيراته السلبية على مصر التى تواجه ظواهر مناخية متطرفة ، وأستراليا التى واجهت حرائق غابات منذ عدة اعوام الدكتور سويلم : – التغيرات المناخية من أهم القضايا التى تواجه العالم حاليا لتأثيرها على الموارد المائية والإنتاج الغذائي والتسبب فى إرتفاع منسوب سطح البحر – ضرورة تكثيف الجهود الوطنية وتوفير التمويلات اللازمة في مجال التكيف والتخفيف من التغيرات المناخية – جهود مصرية ناجحة لوضع المياه في قلب العمل المناخي العالمى – دعوة أستراليا لدعم المبادرة الدولية للتكيف التي أطلقتها مصر خلال مؤتمر COP27 – التعاون مع أستراليا في مجالات تحلية ومعالجة المياه وأنظمة وقياسات توزيع المياه وتقييم المنشآت والتدريب وبناء القدرات

0 34

إلتقى السيد الاستاذ الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والري بالسيد/ أكسل وابنهورست سفير أستراليا بالقاهرة .

وفى بداية اللقاء .. رحب الدكتور سويلم بالسفير الأسترالى معرباً عن رغبة الوزارة في تعزيز التعاون مع الجانب الأسترالى في مجال الموارد المائية خاصة في ظل التحديات المتشابهة التي تواجه البلدين في مجال المياه ، ومن جانبه .. أكد السيد وابنهورست عن سعادته بلقاء الدكتور سويلم وحرصه على تعزيز التعاون المستقبلي بين البلدين .

وتم التباحث خلال اللقاء حول قضايا التغير المناخى وتأثيراتها السلبية على مختلف دول العالم مثل مصر التى تواجه ظواهر مناخية متطرفة ، وأيضا استراليا التى واجهت حرائق الغابات التى إجتاحتها منذ عدة اعوام .

وأشار الدكتور سويلم إلى أن قضية التغيرات المناخية تُعد من أهم القضايا التى يواجهها العالم في الوقت الحالى ، نظراً للآثار الواضحة والمتزايدة للتغيرات المناخية على الموارد المائية والإنتاج الغذائي حول العالم والتسبب في إرتفاع منسوب سطح البحر ، الأمر الذى يستلزم تكثيف الجهود الوطنية بكافة الدول في مجال التكيف مع التغيرات المناخية ، وتوفير التمويل اللازم لتنفيذ المشروعات التى تُسهم في تحقيق هذا الهدف ، فضلاً عن إتخاذ الإجراءات اللازمة للتقليل من الإنبعاثات للتخفيف من التغيرات المناخية ، مع ضرورة تحويل التعهدات الدولية في مجال التكيف مع التغيرات المناخية إلى إجراءات ومشروعات يتم تنفيذها على الأرض على نطاق واسع وفي أسرع وقت .

وإستعرض الدكتور سويلم الجهود الكبيرة التي قامت بها مصر بنجاح خلال الفترة الماضية لوضع المياه في قلب العمل المناخي العالمى من خلال إطلاق مبادرة “التكيف في قطاع المياه” ، وتنظيم “يوم للمياه” للمرة الأولى خلال مؤتمر المناخ الماضى COP27 ، وحشد جهود المجتمع الدولى لدعم قضايا المياه خاصة أن تحديات المياه العالمية في الوقت الحالي تؤثر سلباً على العديد من الدول حول العالم وخاصة الدول النامية وعلى رأسها الدول الإفريقية مما يستدعي المزيد من التعاون الدولي في هذا المجال ، حيث توجه الدكتور سويلم بالدعوة للجانب الأسترالى لدعم المبادرة الدولية للتكيف التي أطلقتها مصر خلال مؤتمر المناخ الماضى .

وأعرب الدكتور سويلم عن رغبة الوزارة فى التعاون مع أستراليا في مجالات تحلية و معالجة المياه وتحسين أنظمة وقياسات توزيع المياه ، وتقييم المنشآت الهيدروليكية وإعادة تأهيلها ، وتدريب وبناء قدرات العاملين في مجال المياه من خلال توفير دورات تدريبية أو منح ما بعد التخرج في الجامعات الأسترالية .

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.