الدكتور سويلم يتابع الخطوات التنفيذية للتحول لإستخدام نظم الرى الحديث فى مزارع قصب السكر

0 37

إستعراض موقف تنفيذ منطقة تجريبية رائدة على ترعة بلوخر بمركز إدفو بأسوان

الدكتور سويلم :
– العمل على رفع كفاءة نظام الري الحقلي وتعظيم العائد من وحدة المياه وزيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية والعائد المادى للمزارعين
– إستراتيجية وخطة تنفيذية للتحول للرى الحديث في مزارع قصب السكر في زمام ٣٢٥ ألف فدان بإعتباره من المحاصيل الشرهة لإستهلاك المياه
– منطقة تجريبية على ترعة بلوخر بأسوان لتركيب نظم الرى الحديث بالتنقيط وتطوير المساقى مع إستخدام الطاقة الشمسية
– تشكيل روابط مستخدمى المياه للمنتفعين على المساقى للمشاركة في التخطيط والتصميم والتنفيذ تمهيداً لقيامهم بإستلام المساقى وشبكة الرى الحديث لاحقاً

عقد الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى إجتماعاً لمتابعة الخطوات التنفيذية للتحول لإستخدام نظم الرى الحديث فى مزارع قصب السكر .

وإستعرض الدكتور سويلم خلال الاجتماع موقف تنفيذ منطقة تجريبية رائدة على ترعة بلوخر بمركز إدفو بمحافظة أسوان والتي تهدف لتطوير مساحة منزرعة بمحصول قصب السكر .

وصرح الدكتور سويلم أنه وفى إطار توجه الدولة نحو تعظيم الإستفادة من مواردها المائية المحدودة ورفع كفاءة نظام الري الحقلي وتعظيم العائد من وحدة المياه وزيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية والعائد المادى للمزارعين .. فقد قامت وزارة الموارد المائية والرى بوضع إستراتيجية وخطة تنفيذية للتحول من نظم الرى بالغمر الى نظم الرى الحديث (الرى بالتنقيط) في مزارع قصب السكر بإعتبار أن قصب السكر يُعد من المحاصيل الشرهة لإستهلاك المياه ، بالتزامن مع التحول للرى الحديث في زمام ٧٥٠ ألف فدان من البساتين (على مرحلتين الأولى ٣٤٠ ألف فدان والثانية ٤١٠ ألف فدان) ، والإستمرار فى متابعة التحول للرى الحديث بالأراضي الرملية ، وتطبيق غرامات تبديد المياه تجاه المخالفين حال إستخدامهم للرى بالغمر فى الأراضى الرملية .

وأضاف أنه تم التنسيق بين الأجهزة المعنية بوزارة الموارد المائية والرى و وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضى لحصر جميع مساحات قصب السكر بمختلف محافظات الجمهورية ، والتي بلغت حوالى ٣٢٥ ألف فدان موزعة على المحافظات على النحو التالى (محافظة أسوان ٨٨ ألف فدان – محافظة الأقصر ٦٣ ألف فدان – محافظة قنا ١١٨ ألف فدان – محافظة سوهاج ١٨ ألف فدان – محافظة المنيا ٣٧ ألف فدان) .

وتتضمن أعمال التطوير بالمنطقة التجريبية على تركيب نظم الرى الحديث بالتنقيط بدلاً من الرى بالغمر ، وتنفيذ أعمال تطوير المساقى الخاصة بالمنطقة التجريبية من خلال تحويلها إلى مواسير مضغوطة بنظام نقطة الرفع الواحدة مع إستخدام الطاقة الشمسية كمصدر للطاقة تمشياً مع سياسة الدولة نحو التوسع في إستخدام الطاقة المتجددة الصديقة للبيئة ، فضلاً عن إنشاء وتشكيل روابط مستخدمى المياه للمنتفعين على تلك المساقى للمشاركة في التخطيط والتصميم والتنفيذ تمهيداً لقيامهم بإستلام وإدارة وتشغيل وصيانة تلك المساقى وشبكة الرى الحديث لاحقاً .

كما يجرى إعداد حزمة من البرامج التدريبية في المجال المؤسسى والفنى والمالى لبناء قدرات تلك الروابط ، بهدف تحقيق إستدامة التشغيل والصيانة لتلك المنظومة ، وتمكين روابط مستخدمى المياه من القيام بأداء مهامهم بكفاءة عالية ، على أن يعقب ذلك عقد ندوات توعوية وإجراء زيارات حقلية من المزارعين خارج المنطقة المستهدفة لزيارة المنطقة التجريبية للتعرف على مكونات ونتائج هذه التجربة وما تقدمه من مميزات وذلك في إطار العمل على نشر فكر التحول للرى الحديث في مزارع قصب السكر .

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.