الدكتور سويلم يشارك في جلسة “المائدة المستديرة الإقليمية الثانية حول الترابط بين المياه والطاقة والغذاء في دول البحر الأبيض المتوسط” ضمن فعاليات “منتدى البحر المتوسط للمياه”

مصطفى الطهطاوي

0 14

 

فى اطار مشاركته فى فعاليات الدورة الخامسة من “منتدى البحر المتوسط للمياه” المنعقدة يوم الإثنين الموافق ٥ فبراير ٢٠٢٤ بالعاصمة التونسية “تونس”

شارك الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى فى جلسة “المائدة المستديرة الإقليمية الثانية حول الترابط بين المياه والطاقة والغذاء و البيئة (WEFE) في منطقة البحر الأبيض المتوسط” .

وأشار الدكتور سويلم إلى أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة يعتمد بشكل كبير علي تحقيق الأمن والتوازن بين المياه والطاقة والغذاء ، وأن مفهوم الترابط بين المياه والغذاء والطاقة هو أحد الأدوات الهامة لتحسين التعاون بين دول حوض البحر المتوسط والتعامل مع تحديات المياه والغذاء فى منطقة البحر المتوسط والعالم .

وأشار لأهمية تعزيز التعاون بين الشمال والجنوب لتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا الحديثة للتعامل مع تحديات المياه ، بالتزامن مع تعزيز التعاون (جنوب – جنوب) خاصة بين الدول المتشاطئة في الأنهار المشتركة ، بحيث يكون مفهوم الترابط بين المياه والغذاء والطاقة منصة للتعاون بين الدول لتحقيق المنفعة للجميع .

وأشار الدكتور سويلم أنه وفى ضوء أن نسبة ٧٠% من إستهلاك المياه على المستوى العالمى يستخدم في الزراعة وإنتاج الغذاء .. فإن الأمر يتطلب الإعتماد على إعادة إستخدام المياه والتحلية مستقبلاً كمصدر للمياه بجانب الحفاظ علي المصادر الحالية للتعامل مع تحديات المياه ومواجهة الزيادة المتسارعة في السكان من خلال مصادر المياه الغير تقليدية واستخدامها في الإنتاج الكثيف للغذاء ، خاصة أن أسعار تحلية المياه وأسعار الطاقة المستخدمة في التحلية في تناقص مستمر ، ومن المتوقع ان يستمر هذا التناقص مستقبلاً مع إستمرار الدراسات البحثية في هذا المجال ، والتي ستجعل من التحلية للإنتاج الكثيف للغذاء ذات جدوى إقتصادية مستقبلاً بشرط الاهتمام ورعاية الباحثين والمؤسسات العلمية ، مشيراً إلى أن مصر ومنطقة الشرق الأوسط تُعد من أكثر مناطق العالم من حيث السطوع الشمسى ، وتوفر الرياح بسرعة مرتفعة في بعض دول المنطقه مما يُعطى الفرصة لمصر و دول المنطقة للتوسع في إنتاج الطاقة المتجددة .

كما أكد على أهمية إنتاج المزيد من الغذاء بإستخدام كميات أقل من المياه من خلال إستخدام تقنيات الزراعة الحديثة والعمل على تطويرها عند الزراعة بالمياه من المصادر الغير تقليدية ، متوجهاً بالدعوة لصناع القرار بمختلف الدول لتعزيز البحث العلمى في هذا المجال ، ومشيداً بما يقوم به المركز القومى لبحوث المياه من دراسات بحثية في مجالات المياه المختلفة .

 

 

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.