الشرقاوي: الأمن الغذائي الأفريقي يتطلب تضافر جهود البحث العلمي مع مجتمع الأعمال

كتب: هاني فتحي

0 56

انطلقت في القاهرة قبل قليل فعالية أفريقية هامة بمشاركة جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهيئة الطاقة الذرية. وشارك في هذه الفعالية التدريبية المتخصصة الدكتور يسري الشرقاوي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة. وتناولت الفعالية توظيف التكنولوجيا الرقمية الحديثة في قطاعات الزراعة وإدارة المياه وشهدت مشاركة ١٥ دولة أفريقية- حول توظيف التكنولوجيا الرقمية الحديثة في قطاعات الزراعة وادارة المياة.

حضر الفعالية المهندس عبد الرحمن سليمان، نائب رئيس لجنة الطاقة بالجمعية، وعدد من الخبراء والعلماء من الأمم المتحدة ومنظمة الأغذية والزراعة (الفاو). ألقى الدكتور يسري الشرقاوي كلمة عبر فيها عن شكره وامتنانه للوكالة الدولية والهيئة على تنظيم هذه الفعالية، مؤكدًا على الحاجة للتواصل المستمر مع الإخوة الأفارقة في شتى المجالات. أشار إلى أن أفريقيا هي قارة الفرص والتحديات، وأن التطورات الحالية في التكتلات الاقتصادية العالمية، مثل تحالف البريكس ومجموعة العشرين، يؤكد ذلك. وأكد على ضرورة الربط بين العلم والتطبيق في مجالات الزراعة والأمن الغذائي وإدارة المياه.

أعرب الشرقاوي عن أهمية العمل على ملفات الزراعة والثروة الحيوانية والأمن الغذائي، حتى تستطيع أفريقيا تحقيق معدلات متميزة من الاكتفاء الذاتي والقضاء على مشكلات سوء التغذية والجوع. وأضاف أنه من غير المعقول أن تظل القارة التي يعمل ٨٠٪ من سكانها في الزراعة والري وتغطي مساحة ٣٠ مليون كم مربع، وتحتضن أكثر من ١.٣ مليار نسمة، منهم ٦٠٪ في عمر الشباب، تستورد بقيمة ٥٠ مليار دولار سنويًا من المواد الغذائية المصنعة. وأوضح أن القارة تحتاج إلى نظم علمية تطبيقية حديثة في مجالات إدارة الموارد وإدارة المياه والتصنيع الزراعي، وهذه تمثل فرصًا استثمارية كبيرة يجري دراستها من قبل صناديق استثمار عالمية خارج القارة، في حين يبقى الاستثمار الداخلي والقطاع الخاص في القارة في الخلفية.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.