الطيب .. والشرس .. والقبيح !! بقلم |الإعلامي سعيد عبد الغنى

0 5

الطيب .. والشرس .. والقبيح !!

 

بقلم |الإعلامي سعيد عبد الغنى

طبيعي جدأ وعادي في مجتمعات الدنيا كلها ان تجد اختلاف واضح في طبائع البشر واختلاف متنافر في سلوكيات غيرهم .. بمعني ادق كل مجتمع يضم في جوفه ( الطيب والشرس والقبيح ) .. والقبيح هنا لا يعني قبيح الشكل ولكنه قبيح السلوك والاخلاق وما يترتب عليهما من مدخلات غير سوية وما اكثرهم في هذا الزمان !!
قبل ايام قليلة فوجئنا بان الاسماعيلية باتت وجبة دثمة علي مائدة الاعلام بكافة الوانه .. البعض يحاول نهش اللحم ومصمصة العظام بدون رحمة .. لماذا ؟؟
لان احد الدخلاء صفع عروسته علي وجهها وسحلها في الشارع ليلة الزفاف وامام الجميع .. هذا الدخيل الشرير الذي تنطبق عليه صفة القبيح ، جاء ليحتفل بزفافه في الاسماعيلية ولم تمنعه اخلاقياته المنحطة الشرسة من الاعتداء عليها امام الجميع وعلي قارعة الطريق .. واعتبرها الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي جريمة من ضمن سلسلة الجرائم البشعة الدخيلة علي طبيعة المجتمع الاسماعيلي الهادئ بل اعتبروها اضافة الي رصيد الاسماعيلية من الجرائم.
واقول رصيد لان هذه الجرائم زادت بعد عمليات الغزو التي تعرضت لها الاسماعيلية في الآونة الاخيرة وبصورة لم نألفها ..هؤلاء الغزاه جلبوا معهم سلوكيات التخلف واخلاقيات المجرمين ومعطيات الفساد .. وفي زمن قياسي حدثت نقلة عنيفة جدا .. نقلة حولت الاسماعيلية الي مسرحًا لكل ماهو خارج عن القانون بعد ان كانت مدينة جميلة وهادئة تتميز بالرقي والاستقرار وكان يطلق عليها – فعلا – باريس الصغري قبل ان يحتلها مجرموا الهكسوس .. !!
بالمناسبة .. الطيب والشرس والقبيح هو اسم لفيلم امريكي قديم .. تذكرت احداثه بعد ان اختلط الحابل بالنابل وتنوعت الكتل البشرية الذين ضاقت بهم الاسماعيلية .. وبصورة مثيرة للقلق .. فالطيب يحتل النسبة الاقل في مجتمعنا .. اما الشرس والقبيح فهما النسبة الاكبر .. بنسبة فاقت كل التصورات في الاجرام .. منهم الذي سحل زوجته بفستان الفرح. !!
ولنا الله ..

بسرعة :
—————-
•• مرت سنة علي رحيل الكابتن سونة .
هذا الرجل الذي يفتقده النادي الاسماعيلي الان .. كان رحمه الله من افضل كشافي النجوم وافضل من قدم للفريق الاول العناصر الجيدة .. وكان يجيد صناعة النجوم .. ويجيد انتقاء الاشبال وتدريبهم والاخذ بيدهم .. وكانوا يطلقون عليه ابوالاشبال .. سونه صنع نجومية العشرات من نجوم النادي الاسماعيلي الذين يدينون له بالولاء رغم غيابه
كان خلوقا وعاشقا للنادي الاسماعيلي .. وافني حياته في خدمته .
رحم الله محمد حسن عبدالمنعم سونة وتغمده بعظيم رحمته واسكنه فسيح جناته.

•• فريق الاسماعيلي المتجدد يواصل استعداداته بجدية لمواجهة تحديات الموسم الجديد .. والمؤشرات تبعث في قلوبنا الطمأنينة وتجدد آمال عودة الدراويش .. الجهاز الفني الجديد والصفقات التي انتهي من ضمهم .. وحالة الاستقرار التي تعم ارجاء النادي اضافةالي الجماهير الوفية .. كلها عناصر فاعلة تتجه نحو النجاح .

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.