الفيلم المصري “رفعت عيني للسما” فاز بجايزة العين الذهبية لأفضل فيلم تسجيلي بمهرجان كان السينمائي الدولي، في دورته الـ 76، ليصبح أول فيلم مصري يفوز بالجائزة فى تاريخ المهرجان.

0 19

“رفعت عيني للسما” هو الفيلم المصري الوحيد الذى شارك في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي 2024, و تم اختياره رسميا للمنافسة هذا العام مع ستة أفلام عالمية من الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل وفرنسا والأرجنتين وبلجيكا وتايوان، كما انه أول فيلم تسجيلي مصري يتم اختياره للمسابقة منذ تأسيسها.

فيلم “رفعت عيني للسما” من إخراج ندى رياض وأيمن الأمير، وتم تصويره بالكامل في قرية البرشا بمحافظة المنيا، ويجسد حكاية مجموعة فتيات من أهل القرية يقررن تأسيس فرقة مسرحية وعرض مسرحياتهن المستوحاة من الفلكلور الشعبي الصعيدي والتي تحاكي مشاكل واقعية مثل الزواج المبكر والعنف الأسري وتعليم الفتيات. ويدور الفيلم من خلال قصص ثلاثة مراهقات ومتابعة حلمهن في عالم الفن.

استغرق تصوير الفيلم أربع سنوات متواصلة، تم خلالها متابعة حياة الفتيات أبطال العمل بشكل واقعي. الفيلم يعد تجربة حقيقية تحاكي حياة أهل الصعيد، ويظهر الفيلم شخصيات مصرية أصيلة ومواقع تصوير حية من قلب الصعيد نادرا ما يتم تجسيدها في الأفلام.

فيلم ” رفعت عيني للسما” من بطولة فريق مسرح بانوراما برشا بالصعيد، ماجدة مسعود وهايدي سامح ومونيكا يوسف ومارينا سمير ومريم نصار وليديا هارون ويوستينا سمير مؤسسة الفريق، ومن إنتاج فلوكة فيلمز، تدريب وتصميم حركة نرمين حبيب.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.