“المدن” ترصد نشاط منصات توقيع الكتب في معرض جدة للكتاب 2022

المدن- جدة: متابعة وتصوير وحيد جميل

0 296

لا شك أن منصات توقيع الكتب تعتبر من أهم فعاليات معرض جدة بالنسية لدور النشر والكتّاب والكاتبات، خاصة أنها الموقع الذي يلتقي به الكتّاب والكاتبات مع القراء والقارئات مباشرة، بالإضافة إلى جمهور المشاهير من المؤلفين والمؤلفات.
صحيفة “المدن” الإلكترونية رصدت على مدى ثلاثة أيام النشاط في منصات التوقيع (14 و 15 و 16 ديسمبر 2022). في اليوم الأول كانت بداية الرصد والمتابعة مع الدكتور محمد بن محمد الحميدي الذي وقّع كتابه الجديد “القانون الإداري السعودي” الذي يتحدث فيه المؤلف عن الأنظمة الهامة في العصر الحديث وبيان الأحكام النظامية وأساليب التنظيم الإداري وأسس ومبادئ حل المنازعات الإدارية.
(الدكتور محمد الحميدي حاصل على بكالوريوس القضاء وماجستير في القانون الدوولي العام ودكتوراه في الشريعة والقانون، وهو قاضي في ديوان المظالم وعضو هيئة التدريس في كلية القانون بجامعة الأعمال والتكنولوجيا وعضو في غرفة التحكيم العربية والدولية).
وقي المنصة الثانية كانت د.سونيا أحمد مالكي التي وقعت مجموعتها القصصية “ظلال”، وفي المنصة الثالثة حرت الكاتبة والقاصة والروائية زينب حفني وقعت كتابها عن مدينة جدة القديمة “عشق وراء الأسوار العالية”. والتي تقول عر روايتها إنها سمعت الكثير من الحكايات عن مدينة جدة القديمة من والدها رحمه الله، فجسدت بعض الشخصيات من تلك الحقبة الزمنية.
وكذلك وقّع في المنصات طوال الوقت المخصص كل من سامي بن علي واصل الذي وقّع كتابه “كن طويقا- قيادة المنظمات الإدارية”، ود. محمد باشا الذي يعتبر من أقدم كتاب دار “الطاووس” للنشر وقّع إصداره الثامن “مجرد رسالة”، وليال إدريس توقع كتاب “أكلنا مدينة” عن بعض مأكولات المدينة المنورة.
أما د.عبد الرحمن بن سعيد الحازمي فقد وقّع كتابه “احذروا الغفلة”، بينما ابنه تسنيم بنت عبد الرحمن الحازمي وقعت في المنصة التي بجانبه مجموعتها القصصية الأولى “١٧من الخيال”. أما كتاب “من إزماتنا حياة” فهو عبارة عن بحث أكاديمي عبارة عن دليل المساعدة الذاتية في الأزمات النفسية شارك فيه كل من إيمان عماد الطباع، بسمة عبدالعزيز حلمي، بنان جفين المطيري، حنان علي الشعفل، سمية سالم القبساني ومها عبد الله الشدي، وتدقيق د. نسرين محمد يعقوب، وصالح بن جمعان آل مرعبة وقع كتابه “إجابة قلم”.
في اليوم الثاني وقع كل من بهية الصحفي التي وقّعت الجزء الثاني من كتابها “تحديات ممرضة٢”، ونيفين الموصلي “أستعير أعينهم لأراهم”، وسهير مهدي وقّعت كتابها الذي يضم بين دفتيه قطع أدبية نثرية بعنوان “قيود في الذاكرة”، ووقّعت أميرة محمد صبياني ديوانها الشعري المتميز بخصوصيته حول الذات الآلهية بعنوان “لأنك الله”، وسعيد معلف وقّع كتابه “الرجل الجسر”، و د. ريم فاروق الصبان وقعت كتابا “امتلك نفسك”، بينما وقّع الشاعر ضياء خوجة ديوانه الثاني “ما أحد شاعر” في جناح دار “ريادة” للنشر الذي ضمّ بين دفتيه 56 قصيدة متنوعة بين غزلية عاطفية ووصفية واجتماعية ووطنية. بالإضافة إلى القسم الأخير من الديوان الذي ضم ألبوم صور متنوعة من الفعاليات والأنشطة الفنية والثقافية مع عدد من نجوم رجل السياسة والفن والفكر والأدب والإعلام.
في اليوم الثالث اعتلى المنصة عدد من المؤلفين والمؤلفات منهم: سمر سمير المروعي التي وقّعت كتابها “فرحين بما أتاهم الله” ويحتوي على قطع أدبية وعظيّة وإرشادية هي حصلية تجاربها الشخصية، ووقّعت حمده القرني كتابها النثري ” عندما تنثر المشاعر على ورق”، بينما وقّع فهد الصالح الجزء الثاني من روايته الخيالية النفسية “ملك بلا تاج”، ووقّعتا سحر فيدة ولينا شقرون كتابهما “حكايا مشاعر”، كذلك وقّع د. عادل بخيت الزهراني كتابه الأكاديمي (ترجمة) بعنوان ” الحياة بين المباني- تفعيل الفراغ العام المفتوح”، ووقّع الشاعر حسن محمد الزهراني ديوانه “التباس” وسط حضور كبير وأحفاده، ووقع السفير طلال محمد بدر الدين كابلي كتابه “تجربتي العملية في منظمة الطيران المدني”، وكان مسك ختام اليوم الثالث مع الأميرة الدكتورة دعاء بنت محمد التي وقعت كتابها الثاني “المرأة العربية وصناعة الريادة” بحضور حشد كبير من الإعلاميين والإعلاميات والحضور في معرض جدة للكتاب 2022.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.