المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء ينظم منتدى ومعرض ” نحو مدن خضراء مستدامة “

المدن

0 25

نظرا لأهمية مواجهة تغير المناخ و للحفاظ على جودة الحياة في مدننا وتحسينها، كان هناك ضرورة أن تصبح المدن أماكن أفضل للعيش والعمل ” منتدى ومعرض نحو مدن خضراء مستدامة ” الذي ينظمه المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء بالتعاون مع مبادرة مليون شاب متطوع للتكيف المناخي – سفراء المناخ- وذلك يوم الاثنين الموافق ١٢ سبتمبر ٢٠٢٢ تحت رعاية الاتحاد النوعي للمناخ، حيث تعاني العديد من المناطق الحضرية بالفعل من الآثار السلبية لتغير المناخ بالإضافة إلى عواقب سلبية أخرى مثل تقويض التماسك الاجتماعي.

ويهدف المنتدى لتقديم دعم علمي ومشاركة مجتمعية لصانعي القرار من خلال توفير الأفكار المبتكرة والمعلومات القائمة على البحث العلمي والخبرة الفنية، وتناول أنشطة المركز و مواضيع معنية بالبناء، والصحة ، والمناخ ، والاقتصاد .

إصدار نظم تقييم البناء الأخضر

وقد أكد الدكتور خالد الذهبى رئيس المركز القومى لبحوث الإسكان و البناء، أن للمركز خطوات واضحة بهذا الصدد، فقد تم إصدار نظم تقييم البناء الأخضر لتحقيق مجتمعات البناء الأخضر فى عام 2020 وذلك تحت رعاية المركز القومى لبحوث الإسكان والبناء ووزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وتتضمن ٧ مستويات بنسب متفاوتة يجب أن تتوافر فى البناء حيث تبدأ باختيار نسبة 10% تمثل اختيار موقع المشروع الأنسب ودراسة البيئة المحيطة بالموقع و٢٨ % لكفاءة استخدام الطاقة المتجددة و٣٠ % لكفاءة استهلاك وإعادة استخدام المياه و١٢ % لكفاءة استخدام الموارد المتاحة ومواد البناء و١٢ % لجودة البيئة فى الأماكن المغلقة و٨ % للإدارة والاستدامة و٤ % لعملية التصميم والانشاء والابتكار ، وكل هذه المستويات يتحقق معها نسب لمجموع نقاط يتوازى معه 6 مستويات للتقييم للبناء وأن المركز لديه خبرات واسعة في مجالات تقديم الاشراف والخدمات المعملية والاستشارات الهندسية، فى اختبارات المنشآت الخرسانية والمعدنية، وتقييم المنشآت الخرسانية والمعدنية، وتوصيف طرق التدعيم والإصلاح، والإشراف على التنفيذ فى المجالات المختلفة «صرف – طرق – مياه – إسكان وأعمال ضبط الجودة للمشاريع المختلفة، ومجال التدريب وبناء القدرات للكوادر الفنية على الاختبارات أو الإشراف ومنح شهادات معتمدة فى جميع أنحاء الجمهورية.

نهج بحثي

أعلن أ.د.محمد مسعود السعداوي نائب رئيس مجلس الإدارة بالمركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، أن للمركز نهج بحثي قوي وواضح نحو الاهتمام بالبناء الأخضر المستدام بما يتماشى مع أهداف الخطط الاستراتيجية للدولة ٢٠٣٠ وهناك محاور بحثية واضحة في هذا المجال كما أن للمركز مساعي مستمرة لتقديم الخدمات المجتمعية على كافة الأصعدة. كما أكد أن المدينة المستدامة هي مدينة مصممة لمعالجة التأثير الاجتماعي والبيئي والاقتصادي من خلال التخطيط الحضري وإدارة المدينة، حيث يتم تحقيق العديد من خطط الاستدامة من خلال بناء بدائل صديقة للبيئة في البنية التحتية للمدينة.

العوامل المسببة للتدهور البيئي

وأكد السفير مصطفى الشربيني سفير ميثاق المناخ الأوروبي ورئيس مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي :أن المدن تنمو في البلدان النامية بوتيرة أعلى، بينما تساهم المدن في النمو الاقتصادي العالمي ، فهي أيضًا من العوامل الدافعة للتدهور البيئي، حيث تستهلك المدن 80٪ من الطاقة العالمية ، وهي مسؤولة عن 70٪ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ، وتولد كميات هائلة من النفايات والتلوث ، وتتعدى بسرعة على الموائل الطبيعية، كما يؤدي الزحف العمراني إلى ظروف معيشية سيئة ، مما يجعل المدن شديدة التأثر بتغير المناخ ، مما يهدد التنوع البيولوجي المحيط بالمدن، بحلول عام 2050 ، من المتوقع أن يعيش ما يصل إلى 70٪ من سكان العالم في المدن ، مما يزيد من أهمية التحول نحو مدن خضراء مستدامة ومنخفضة الكربون ومرنة وشاملة.

بناء جسور مع المجتمع المدني

وقد أكدت الدكتورة وفاء مرسي استاذ بمعهد بحوث فيزياء المنشآت والعوامل البيئية المحيطة بالمركز القومي لبحوث الإسكان والمنسق العام لمنتدي نحو مدن خضراء مستدامة على أهمية الحدث وأهمية المشاركة المجتمعية للباحثؤن واننا بهذا المنتدي بصدد بناء جسور مع المجتمع المدني وسفراء المناخ لتوصيل رسالة المركز بالتحول نحو البناء الأخضر والمدن المستدامة إلى المجتمع ،
حيث يستهدف المؤتمر تسليط الضوء علي بناء نهجًا شاملاً للمدن المستدامة، لتعزيز الحوكمة والتخطيط الحضري، ودعم الاستثمارات في حلول الاستدامة المبتكرة والمؤثرة ، وتحفيز التمويل المبتكر ونماذج الأعمال ، وتسهيل التعاون والشراكات العالمية للتحول نحو البناء الأخضر.

ومن الجدير بالذكر أن المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء هو أحد الهيئات التابعة لوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المصرية، وقد تم انشاؤه عام 1954 وفي عام 2005 م صدر قرار جمهوري بإعادة تنظيم المركز ليكون بأسم المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء المعاهد البحثية والجهات التابعة له هي معهد بحوث مواد البناء وضبط الجودة، معهد بحوث المنشآت الخرسانية، معهد بحوث الإنشاءات والمنشآت المعدنية، معهد بحوث ميكانيكا التربة و الهندسة الجيوتيكنيكية، معهد بحوث الهندسة الصحية والبيئية، معهد بحوث التشييد وإدارة المشروعات، معهد بحوث العمارة والإسكان، معهد بحوث الخامات وتكنولوجيا صناعة مواد البناء.، معهد بحوث فيزيقا المنشآت والعوامل البيئية المحيطة.، معهد بحوث الأعمال الكهروميكانيكية في المباني، معهد التدريب والدراسات الحضرية،مكتب نقل وتوطين التكنولوجيا، المجلس المصرى للبناء الأخضر ، جهاز التفتيش الفنى على أعمال البناء .

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.