المصريين الأفارقة و سفارة جنوب افريقيا فى أول تعاون مشترك على مستوى القطاع الخاص بعد البريكس

كتب: هاني فتحي

0 66

عقد اليوم “منتدى الاعمال الجنوب افريقي المصري” بمشاركة محافظ اقليم كيب تاون ووفد رفيع المستوي يضم ٢٢ من مجتمع المال والأعمال الجنوب افريقي في ضيافة جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، وهو الأول من نوعه بعد انعقاد قمة “البريكس ” الناجحة في دورتها الأخيرة.
تأتي هذه المناسبة الفريدة في سياق تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وجنوب أفريقيا، وتأتي كخطوة استراتيجية للتعاون بين البلدين في ظل البريكس والفرص الاقتصادية الواعدة التي تقدمها.

وقد أعرب محافظ كيب تاون عن سعادته الكبيرة بهذا المنتدى الاقتصادي الهام، وأكد إنه فعلاً بوابة للتعاون المتزايد بين مصر وجنوب أفريقيا، وخاصة في هذه الفترة بعد انضمام مصر إلى مجموعة “البريكس” كما أشار إلى مشروع طريق القاهرة – كيب تاو كنموذج ملهم يجسد تحولًا ملموسًا، حيث تحول من مجرد فكرة استعمالية إلى رمز يعبر عن مسعى لبناء وتحديث شامل، هذا التجربة تثبت قدرة البلدين على تحقيق التقدم وتوفير الفرص في ظل تحديات العالم الاقتصادي المعاصر.

في هذا السياق أكد الدكتور يسري الشرقاوي رئيس مجلس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة على أهمية المنتدى ومستقبل العلاقات المصرية الأفريقية في ظل التحولات الاقتصادية العالمية. وقال: “إن المنتدى يمثل منصة فريدة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر وجنوب أفريقيا، ويفتح الباب أمام فرص استثمارية هائلة في القارة الإفريقية، نحن متحمسون لمستقبل مشرق للعلاقات الاقتصادية بين البلدين والتعاون في مختلف القطاعات.”

مضيفًا: “لقد شهدت الحياة الاقتصادية العالمية العديد من التحديات في الأونة الأخيرة، مما يجعل التقارب والتكامل ضرورة حتمية لتحقيق شراكات جديدة وفتح الأسواق وتدبير الاحتياجات وتبادل السلع مع الأسواق ذات الأهمية. نحن نفتح أبوابنا لاستقبال الشراكات التجارية والاستثمارية مع دولة جنوب أفريقيا.”

وختم حديثة بقوله: “تأثر العالم بجائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية، لكن هذا أشعل اهتمامًا جديدًا بالقارة الإفريقية. علينا جميعًا العمل على توظيف هذه الفرص بشكل شمولي وتكاملي لتعزيز التنمية والتعاون.”

من جهة أخرى، أعرب سفير جنوب أفريقيا في مصر مدى سعادة بعقد هذا المنتدى ومشاركة وفد رفيع المستوى من بلاده. وقال: “نحن ممتنون لهذه الفرصة الفريدة لتعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وجنوب أفريقيا. سنعمل جاهدين لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين بلدينا، ونتطلع إلى مزيد من النجاحات والفرص الواعدة، مؤكدًا على أهمية التعاون خاصة في الوقت الراهن ومع انضمام مصر للبريكس، كما أشار إلى أهمية التركيز في العديد من المجالات مثل التجارة والصناعة.

فيما يخص العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين البلدين، يشهد التعاون المصري الجنوب أفريقي نموًا ملحوظًا خلال السنوات الأخيرة. حيث تعد مصر من أهم الشركاء التجاريين لجنوب أفريقيا في القارة الإفريقية، حيث يتم تبادل مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات بين البلدين.
ويمثل هذا الحدث خطوة مهمة نحو تعزيز التعاون الثنائي بين مصر وجنوب أفريقيا وفتح أبواب جديدة للفرص الاقتصادية والاستثمار في القارة الإفريقية، وأتاح المنتدى للشركات والمستثمرين فرصة فريدة لتوسيع شبكاتهم وزيادة التبادل التجاري بين البلدين، مما سيسهم في تحقيق التنمية والازدهار المشترك.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.