بر الوالدين

بقلم: عبير الشاذلي

0 200

الإنسان إذا مات انقطع عمله، وتوقف رصيده فيصبح أغلى شيء عنده أن يهدي إليه هو أحد من أهل الدنيا حسنة أو دعوة أو ثواب عمل يجري أجره عليه.. وهنا يأتي دور الولد الصالح الذي أخبر عنه النبي صلوات الله عليه وسلامه بقوله في الحديث الصحيح الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه: «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، وعلم ينتفع به، وولد صالح يدعو له». فيكون هذا الولد بما يعمله لهما من أعمال البر والخير امتدادا لعمل قد انتهى، ووصلا لحبل قد انقطع، وأجرا لا يتوقع حصوله ولا حدوثه.. فيسعد به الميت، ويدخل عليه السرور، وتُرفع به درجته، وتُغفر به زلته، وربما أنقذه به من النار….اصبحنا في زمن الندره في كل شئ الوفاء والاخلاص في كل شئ ولكن اتت الينا ابنه باره بوالدها لتعلمنا درس عن بر الابناء لابائهم بعد الممات جاءت من صعيد مصر وبالتحديد من قرية العتامنه بمحافظة سوهاج لتعلمنا درس عن الوفاء وبر الوالدين..فهذه الانسانه ارادت ان تهدي علم والدها لكل طالب علم لاتبتغي مقابل مادي في ظل ظروف الحياه التي نعلمها كلنا ولكنها ارادت ان تهدي كل طالب علم وكل مهتم بالامور السياسيه كتاب والدها الامن القومى العربي المسار والمصير ليكون ايضا صدقه جاريه علي روح والدهاولتذكرنا بحديث رسول الله صل الله عليه وسلم ..اذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث علم ينتفع به او صدقة جاريه او ولد صالح يدعو له …فهي جمعت بين الثلاثه علم والدها الذي ينتفع به الجميع وهوايضا علمه باقي وصدقه جاريه اهدتها له من خلال اهداءكتابه لكل طالب علم بدون مقابل ولتكون هي الولد الصالح الذي يدعو لوالده في مماته انها ابنة الدكتور هندي محمد عبد المولي مؤلف كتاب الأمن القومي العربي المسار والمصير الأستاذه روضه هندي محمد عبد المولي…كل الشكر والتقدير والعرفان لكي فإنتى مثل لكل ابن وابنه يصل والده بصدقة جاريه بعد مماته وأنتي نقطة وصل والدك بعالمنا جزاكي الله خيرا وجعل علم والدك في ميزان حسناته وميزان حسناتك
انه الدكتور هندي محمد عبد المولي رجل عاش في صعيد مصر كان أبا بمعني الكلمه رسالته كأب منعته من تحقيق شهره كأمثاله من زملائه واجهته صعوبات كثيرا وتحداها بمؤلفاته اكتسب علما وأولاد بارين به في حياته وبعد مماته هم همزة الوصل التي اظهرت كتاب مهم مثل كتاب الأمن القومي العربي المسار والمصير والذي شارك في معرض الكتاب بجناح المفكر العربي في دورته الثالثه والخمسون والرابعه والخمسون علي التوالي بجناح المفكر العربى للنشر والتوزيع كما أشادت به الأديبه والكاتبه الروائيه الدكتوره سهام الزعيري والشاعره المبدعه هناء أمين والذي لاقي اقبالا من طلبة كلية اقتصاد والعلوم سياسيه ولاقي إعجاب بمحتواه من اكبر السياسين والمفكرين والأدباء

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.