“بمشاركة ورعاية وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، تستضيف القاهرة الدورة الحادية والعشرين للمؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة في الدول العربية ٢٨-٣٠ يناير 2024”

0 18

سينطلق المؤتمر الدولي الحادي والعشرون للتشغيل والصيانة في الدول العربية تحت شعار “إعادة هيكلة برامج تدريب الصيانة ودور المؤسسات المهنية لمواكبة التحول الرقمي” خلال الفترة من 28 إلى 30 يناير 2024، بمشاركة ورعاية وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وبدعم من الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي إذ يعتبر المؤتمر المنصة المهنية الأهم في المنطقة العربية والشرق الأوسط، ومجمعا للمختصين والمسؤولين في شركات التشغيل والصيانة وإدارة المرافق والأصول لتبادل الخبرات وإثراء المعرفة والخبرة حول التقنيات الجديدة والاطلاع على آخر ما تم التوصل إليه في هندسة التشغيل والصيانة.
وفقا لما أورده الدكتور محمد الفوزان، رئيس المجلس العربي للتشغيل والصيانة، فإن المؤتمر يهدف إلى مشاركة آخر التطورات في التشغيل والصيانة ونشره لأكبر شريحة من المهتمين بالمجال. وأضاف أن المؤتمر يسهم في تحفيز الإبداع بوجود العديد من الورش والدورات التدريبية التي تساعد على تطوير المهارات وتحسين الأداء، وبالتالي يتم رفع مستوى الجودة والكفاءة في العمل. كما يتيح التبادل الواسع للخبرات والمعرفة تحقيق التطور والتقدم في مجال التشغيل والصيانة، وتبادل الأفكار الجديدة والتقنيات المتطورة، وبالتالي يساهم المؤتمر في دفع عجلة التطور الصناعي والتقني. ويعزز الوعي والثقافة من خلال النقاشات والجلسات والعروض التقديمية.
من جانبه أكد المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، أن المؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة الذى يشرف برعايه معالى الاستاذ الدكتور/عاصم الجزار -وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانيه سوف يسهم في تقديم الحلول، ويتيح عرض أحدث الابتكارات والتقنيات وطرق التشغيل والصيانة الفعالة والمبتكرة. وأشار سيادته إلى أن المؤتمر سبق وعقد في القاهرة لثلاث دورات سابقة، وحظي باهتمام ورعاية دولة رئيس مجلس الوزراء، مما يدل على أهمية الرسالة التي يتبناها المؤتمر، والشركة القابضة بدورها تدعم مثل هذه المؤتمرات التي تهدف إلى توحيد الجهود وتبادل الخبرات.
في حين أوضح الدكتور زهير السراج، الأمين العام للمؤتمر، أن المؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة ليس مجرد حدث عابر، بل هو فرصة لتعميق المعرفة وتطوير المهارات وبناء علاقات مهنية مستدامة. وأكد على أهمية مشاركة كل من يعمل في هذا المجال في مثل هذه المؤتمرات، مشيرا إلى أن ذلك سيؤدي إلى تحسين أداء العمل واكتساب المعرفة والتقنيات الحديثة.
من جهته، أوضح الأستاذ الدكتور رفعت عبد الوهاب استاذ تكنولوجيا معالجه المياه والصرف الصحى ومقرر المؤتمر بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، أن هذا المؤتمر في دروته الحادية والعشرون يمثل نقلة هامة مع التطور الذي يشهده العالم والتحول الرقمي في كافة المجالات. وشدد سيادته على أهمية التدريب ودور المؤسسات المهنية لمواكبة التحول الرقمي، وأضاف أن المؤتمر هو منصة للتواصل والتعاون بين الشركات والمؤسسات، والاستفادة من التجارب والخبرات في تحسين أساليب العمل والإدارة لتحقيق أهداف الصيانة. إنها فرصة تجمع بين الاحترافية والتطور والتواصل والتعلم، وتعزز التنمية في مجال التشغيل والصيانة بشكل يحقق الاستدامة في الأداء.
وأختتم أمين عام المؤتمر الدكتور زهير محمد سراج تصريحه بتوجيه الشكر والثناء لمعالي الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لتفضله برعاية أعمال المؤتمر لهذه الدورة بالقاهرة وأيضا توجيه الشكر للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي على تقديم الدعم والتنسيقات اللازمة لإنجاح هذا المؤتمر

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.