جلسة ملتقى أدبي مكة السادسة تناقش “التجنيس والشعريَّة الرقميَّة”

المدن- مكة المكرمة: متابعات

0 19

في جلسة رأستها الدكتورة أمل التميمي، شاركت (4) أوراق في مقاربة “التجنيس والشعريَّة الرقميَّة”، استهلها مشتاق عباس معن بورقة بحثيَّة حملت عنوان “تجنيس الأدب الرقمي: من النسق الآلي إلى النسق الإبداعي”، مرتئيًا فيها أنَّ التكنولوجيا لم تُنتِج لنا آلات ذكيَّة، لتبقى محايدة في صناعة: الكينونة والثقافة والواقع؛ بل كانت مشارِكة بقوَّة بحيث أضحت ذات فعلٍ تأثيري ضاغط يحقُّ وصفه بالتفاعليَّة (Interactivity)، ومن أجل ذلك لا يصحُّ أنْ ننظر إلى هذا التحوُّل المَهول على أنَّه مجرَّد (تغيُّر الوسيط الناقل للتواصل “العام والعلمي والأدبي” المتمثِّل بالحاسوب)، بل هو تحوُّلٌ جوهريٌّ في النسق المضمر الذي يحرِّك معامل الثقافة في تصوُّراتنا وسلوكياتنا ونتاجاتنا؛ ولأنَّ (الأدب) واحدٌ من الحقول الواقعة تحت تأثير ذلك التحوُّل الجوهري، بات من الحكمة أنْ نعمل على مراجعة أجناسه وتفرُّعاته النوعيَّة بتٍأنٍّ؛ لنفهم (الأدب الرقمي) في ضمن حركته الإبداعيَّة المنبثقة من طبيعته وحاضنته.
ويرى الباحث فهد إبراهيم البكر، أنَّه وعلى الرغم من محدوديَّة النماذج التفاعليَّة وندرتها في ميدان الرواية -اليوم- غير أنَّنا أمام رصيد لا يُستهان به من التجارب الأولى المؤسسة في توظيف الآليات الحديثة، والمخترعات التواصليَّة الجديدة داخل نطاق الرواية الرسائليَّة، الأمر الذي يكشف عن أهميَّة بالغة، وقيمة عالية؛ تمثل تجربة ناضجة في بدايتها، وفي محاولتها التجريبيَّة الأولى في عالم الرواية الجديدة. جاء ذلك في ورقته الموسومة بـ”الرواية الرسائليَّة الرقميَّة: من الآلة إلى الأيقونة مشروع قراءة حواريَّة تأسيسيَّة لتجليات النوع الأدبي المعاصر”.
وترصد الباحثة مستورة العرابي “السمات الأجناسيَّة للأدب الرقمي”، عاقدة مقاربة في نظريَّة الأدب، منوِّهة إلى أنَّ يوم 13 أكتوبر 1981 تاريخٌ مهمٌّ لموضوع (الشعريَّة الرقميَّة)؛ ذلك أنَّها كانت تاريخ إقرار لرائد من روَّاد الشعريَّات المعاصرين (جيرار جينت)، الذي أشار إلى أنَّ النصَّ المتفرِّع الـ(Hypertext) مكَوِّن أصيل في تحقيق الأدبيَّة، وَجَعَلَه النوع الرابع من أنواع الشعريَّة سمَّاه ( النصيَّة المتعالية)، وأسبغ عليه لقب (النص في الدرجة الثانية)؛ لأنَّ معه (يهرب النص من ذاته، ويتعالى باحثًا عن شيء آخر، قد يكون نصًّا أدبيًّا، ليحيا حياة أخرى بمحاورته أو الاستقرار في أعماقه، أو مسايرته، أو بممارسة سلطته عليه).
وشهدت الجلسة السادسة كذلك مشاركة الباحث رشيد وديجي ببحث حول “الأدب الرقمي بين الوضعيَّة الراهنة وحتميَّة الصيرورة قراءة في جدليَّة الثبات والتحوُّل”، سعى من خلالها إلى التطرُّق إلى وضعيَّة الأدب الورقي ومستقبله، وكذا علاقته بالأدب الرقمي على إثر التحولات الأدبيَّة الراهنة.ِ
a href=”https://www.almodonn.com/wp-content/uploads/2022/10/IMG-20221027-WA0111.jpg”>

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.