خلال جولاته بالمعرض الدولي لتكنولوجيا المياه أكسبوتك٢٠٢٣: رئيس القابضة للمياه يتفقد معروضات شركة الصرف الصحي بالقاهرة الكبرى

كتب: مصطفى الطهطاوي

0 48

شهد جناح شركة الصرف الصحي بالقاهرة، والمقام بالمعرض الدولي لتكنولوجيا المياه ومعالجة المخلفات اكسبو تك ٢٠٢٣، تفقد المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، في إطار جولاته بالمعرض، والذي يشارك فيه شركات: مياه القاهرة ومياه الشرب والصرف الصحي بالجيزة ومطروح وأسوان، ومياه وصرف الإسكندرية.

وأكد رئيس القابضة للمياه، أن المعرض في نسخته الثانية من الأحداث الهامة المتخصصة بعرض أحدث التقنيات بقطاع مياه الشرب والصرف الصحي؛ وذلك نظراً للتجمع الدولي والمحلي الكبير لكبرى الشركات المتخصصة في مجال تنقية المياه ومعالجة الصرف الصحي.

وقال المهندس عادل حسن، رئيس شركة الصرف الصحى بالقاهرة، أن المشاركة بالمعرض تتيح لشركات مياه الشرب والصرف الصحي التعرف على أحدث التكنولوجيات من خلال المعروضات المتنوعة من معدات وأجهزة ومهمات وتجارب ونماذج محاكاة.

وأشار المهندس عادل حسن، إلى عرض ماكيت لمشروع محطة المعالجة والتنقية والري لعرب أبو ساعد، يوضح مراحل التنقية والمعالجة المختلفة بالمحطة، والتي تهدف إلى زيادة الطاقة الاستيعابية الحالية والقدرة التصميمية للمحطة بطاقة ٥٥٠ ألف م٣/يوم، والتي تخدم حوالي١.٦ مليون نسمة في مناطق مختلفة، بدءاً من الطريق الدائري بالمعادي إلى حلوان والتبين في جنوب القاهرة، حيث سيتم توسعتها بإضافة ٢٥٠ ألف م٣/يوم لتصبح إجمالى الطاقة ٨٠٠ ألف م٣/يوم لخدمة ٢.٣ مليون نسمة حتى عام ٢٠٣٧، كما يهدف المشروع إلى تعزيز كفاءة واستدامة مرافق الصرف الصحي في جنوب القاهرة ورفع كفاءة ترعة الصف، وكذا المساهمة في إدارة فعالة ومستدامة لموارد المياه في مصر.

وتابع رئيس صرف القاهرة، أن جناح الشركة يحتوي أيضاً على عدد من المنتجات المصنعة بالاعتماد الذاتي كأغطية البالوعات وأسياخ التسليك وكومبوست” الحمأة المعالجة” المستخدمة في التسميد، ومهمات الوقاية الشخصية والتأمين، بالإضافة إلى عرض مهمات الغطس كالبدل الجافة بمشتملاتها وكمبروسور الإمداد وأجهزة التحدث وكاميرا التصوير تحت الماء، وكذلك بروشورات ومطبوعات للحث على أهمية ترشيد المياه وضرورة الاستخدام الأمثل لشبكات الصرف الصحي، وكتيبات ومهمات خاصة بتعليمات السلامة والصحة المهنية.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.