خلال زيارته لمحافظة أسوان اليوم .. الدكتور سويلم يتفقد مشروع تحديث أنظمة تشغيل ومراقبة مفيض قناطر إسنا الجديدة ، والمنطقة التجريبية لاستخدام الرى الحديث فى مزارع قصب السكر بزمام ترعة بلوخر

مصطفى الطهطاوي

0 16

تفقد الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري عملية تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تحديث أنظمة وأجهزة التشغيل والتحكم والمراقبة لمفيض قناطر إسنا الجديدة ، والذى يعد أحد مشروعات الوزارة التى تهدف لضمان إستمراية تشغيل مكونات القناطر المختلفة بكفاءة من خلال تطبيق أحدث تقنيات التكنولوجيا الحديثة فى إدارة وتشغيل القناطر لزيادة التحكم فى إمرار التصرفات المائية المطلوبة وفى الأوقات المحددة .

واستجابة لشكوى احد المزارعين .. تفقد الدكتور سويلم أحد البدالات الواقعة بزمام ترعة بلوخر ، موجها للأجهزة المعنية بالوزارة بسرعة فحص الشكوى ومعاونة الشاكي لحسمها .

وعقب ذلك .. تفقد الدكتور سويلم موقع المنطقة التجريبية لاستخدام الرى الحديث فى مزارع قصب السكر بزمام ترعة بلوخر بمركز ادفو بمحافظة أسوان ، حيث تم تفقد محطتي الرفع المغذيتين للمنطقة وتفقد محطات الرفع التي تعمل بالطاقة الشمسية وبعض هدارات القياس عند مآخذ الترع وغرف قياس مجمعات الصرف المغطى وبيزومترات قياس الرشح بالتربة ، حيث أشار الدكتور سويلم لقيام الدولة بتوفير قروض بدون فوائد للمزارعين بمنطقة الدراسة لتنفيذ الرى الحديث باراضيهم ، على أن يتم سداد القرض على فترة ٢٠ عام ، وذلك دعما من الدولة للمزارعين للتحول للرى الحديث .

وقد وجه الدكتور سويلم بالتنسيق بين أجهزة الوزارة وروابط مستخدمى المياه بالمنطقة والمساعدة بكل ما يمكن تقديمه لتفعيل دور الروابط في تشغيل وصيانة طلمبات الرفع ، وتوفير التأمين اللازم لها ولمكونات شبكات الرى الحديث ، مع التأكيد على قيام أجهزة الوزارة بتوفير كافة أشكال الدعم الفني للمزارعين بالمنطقة التجريبية من خلال التواصل الدائم مع المزارعين ومن خلال الاستمرار فى عقد الندوات التثقيفية للمزارعين عن تركيب وصيانة وتشغيل أنظمة الرى الحديث ، كما وجه الدكتور سويلم بتوزيع أجهزة قياس رطوبة التربة على المزارعين لدورها الهام فى تنظيم عملية الرى وترشيد استخدام المياه وتحسين جودة المحاصيل المنتجة .

واستجابة لطلب عدد من المزارعين .. وجه الدكتور سويلم بسرعة فحص موقف عملية تأهيل ترعة الحجز بإدفو وإزالة أى معوقات تواجه استكمال عملية التأهيل .

الجدير بالذكر ان أعمال التطوير التى تقوم الوزارة بتنفيذها على ترعة بلوخر تتضمن إنشاء روابط لمستخدمى المياه على مساقى الجرون والجديد وال ٢٣ بزمام ترعة بلوخر ، وإجراء عدد من الندوات التدريبية للمزارعين على تشغيل وصيانة شبكات الرى الحديث ، وتنفيذ محطات للرى بالطاقة الشمسية ومنظومة للفلاتر والتسميد والخطوط الرئيسية والفرعية وشبكات الرى الحديث ، مع عمل قياسات ما قبل تنفيذ أعمال التطوير والرى الحديث ومقارنتها بقياسات بعد التطوير ، لقياس مؤشرات زيادة كفاءة إستخدام مياه الرى ومدى الخفض فى تكاليف الأسمدة المستخدمة والزيادة فى جودة وإنتاجية محصول قصب السكر لكل فدان كنتيجة للتحول من الرى بالغمر إلى الرى الحديث .

وصرح الدكتور سويلم أنه وفى إطار توجه الدولة نحو تعظيم الإستفادة من مواردها المائية المحدودة ورفع كفاءة نظام الري الحقلي وتعظيم العائد من وحدة المياه وزيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية والعائد المادى للمزارعين .. فقد قامت وزارة الموارد المائية والرى بوضع إستراتيجية وخطة تنفيذية للتحول من نظم الرى بالغمر الى نظم الرى الحديث (الرى بالتنقيط) في البساتين ومزارع قصب السكر بالصعيد طبقاً لمعايير وجدول زمنى للتنفيذ بحيث تكون الأولوية لمزارع قصب السكر بالأراضى الجديدة ثم الأراضى القديمة بمساحة ٣٢٥ ألف فدان ، وبساتين الفاكهة بالأراضى الجديدة ثم الأراضى القديمة بمساحة ٧٥٠ ألف فدان ، مع الإستمرار فى متابعة التحول للرى الحديث بالأراضي الرملية .

وأضاف أن الوزارة حريصة على التعاون مع كافة الجهات ذات الصلة – وخاصة مصانع إنتاج السكر من قصب السكر – لتحفيز مزارعى قصب السكر بالصعيد للتحول لنظم الرى الحديث

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.