رئيس الوزراء يتفقد المستشفى الميداني المُجهز داخل نطاق المركز الدولي للمؤتمرات بشرم الشيخ

0 2

في إطار متابعة الاستعدادات النهائية للتأمين الطبي لمؤتمر تغير المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، المستشفى الميداني المُجهز داخل نطاق المركز الدولي للمؤتمرات التي ستشهدُ الفعاليات الرئيسية لهذا المؤتمر الأممي المهم.
مدبولي: نستهدف التأكد من جاهزية المستشفى الميداني نظراً لأهميته في توفير الخدمات والرعاية الصحية للوفود المشاركة بمؤتمر المناخ
وزير الصحة يؤكد الجاهزية للتأمين الطبي الجيد للمؤتمر بالاعتماد على الخبرات البشرية والوسائل التكنولوجية الحديثة لإدارة الأزمات والطوارئ
وأكد رئيس الوزراء أن هذه الجولة التفقدية تستهدف التأكد من جاهزية المستشفى الميداني للتأمين الطبي لمؤتمر تغير المناخ، نظراً لأهميته الشديدة في توفير الخدمات والرعاية الصحية للوفود المشاركة في مؤتمر المناخ.

وخلال تفقده لأرجاء المستشفى الميداني، استمع رئيس الوزراء لشرح من الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، الذي أوضح أن هذا المستشفى الميداني يشمل كافة التجهيزات والمستلزمات الطبية اللازمة للتعامل مع مختلف الحالات الطبية والجراحية الطارئة، لافتاً إلى أن نموذج هذا المستشفى الميداني، يتم تشغيله لأول مرة في مصر، للتأمين الطبي للمؤتمرات والأحداث المهمة، حيث من المقرر أن يقدم خدماته على مدار الساعة، كما يعمل بالطاقة النظيفة والمتجددة، تماشيًا مع أهداف مؤتمر المناخ.

وأطلع رئيس الوزراء، خلال تفقد المستشفى الميداني، على تجربة لربط المستشفى الميداني إلكترونيا مع مستشفى شرم الشيخ الدولي، بما يُسهم فى تكامل الخدمات الطبية المقدمة، وفي هذه الأثناء أجرى الدكتور مصطفى مدبولي حواراً مع عدد من الأطباء بمستشفى شرم الشيخ الدولي للاطمئنان على آلية الربط لتبادل الاستشارات بشأن الحالات التي من الممكن أن ترد إلى المستشفى الميداني، مُثنياً على مستوى تنفيذ هذا المستشفى وما به من تجهيزات وإمكانات على مستوى عالٍ لمواجهة أي طوارئ والتدخل الفوري، كما تفقد رئيس الوزراء إحدى السيارات المتنقلة المخصصة لإجراء الأشعة المختلفة.

وخلال تواجده بالمستشفى، شدد رئيس مجلس الوزراء على ضرورة مراعاة الاستعداد التام على مدار الـ 24 ساعة خلال فترة انعقاد مؤتمر المناخ؛ للتدخل السريع في حالات الطوارئ، وتقديم خدمة طبية فائقة للمشاركين في المؤتمر.

وفي هذا الإطار، أكد وزير الصحة والسكان استعداد جميع أجهزة الوزارة للتأمين الطبي الجيد لمؤتمر المناخ، اعتماداً على الخبرات والكوادر البشرية عالية الكفاءة، ومن خلال الاستعانة بالوسائل التكنولوجية الحديثة لإدارة الأزمات والطوارئ.

من جانبه، أوضح الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، المسئولة على تنفيذ تجهيزات المستشفى الميداني، أن المستشفى يشمل 4 أسرّة للاستقبال والطوارئ، و20 سرير عناية متوسطة للقسم الداخلي، و 4 أسرّة عناية مركزة، بجانب غرفة عمليات متكاملة، وغرفة بها وحدة أشعة سينية وتلفزيونية ومقطعية، ومعملاً للتحاليل الطبية، وصيدلية، كما يتم إنارة المستشفى بالطاقة الشمسية ويوجد مولد كهرباء للحالات الطارئة، ومولد غازات طبية.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.