رسالة سلام من مصر للعالم.. الرئيس السيسي يدعو لوقف الحرب الروسية الأوكرانية.. نواب وسياسيون: خطاب الرئيس خلال افتتاح القمة قوى ومصر تستعيد دورها الريادى بإرساء السلام.. حزب الوفد: دعوة مهمة وتصب فى صالح العالم

0 6

أكد سياسيون ونواب أن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لوقف الحرب الروسية الأوكرانية رسالة سلام من مصر، موضحين أن مصر عادت لدورها الريادى وتحركاتها من أجل إرساء السلام في العالم، كما أن كلمة الرئيس جاءت قوية للغاية في افتتاح قمة المناخ اليوم.

فى البداية قال الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد، إن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لوقف الحرب الروسية الأوكرانية تمثل رسالة سلام من مصر للعالم كله، لافتا إلى أن روسيا دولة نووية وأحد أعضاء مجلس الأمن والطرف الثانى أوكرانيا وهي تحارب بالوكالة مدعومة من الغرب وأمريكا ومن ثم هناك خطورة عالمية لهذه الحرب علي العالم.

وأضاف يمامة، أن الحرب الروسية الأوكرانية تؤثر على المناخ والبيئة في العالم ومن ثم فخطاب الرئيس خلال القمة جاء متسقا مع قضية المناخ،موضحا أنه يتمنى أن يستجيب العالم ويتم انهاء هذه الحرب.

وقال رئيس حزب الوفد، إن خطاب الرئيس اليوم في قمة المناخ كان قويا للغاية ولامس واقع العالم، لافتا إلى أن مصر قدمت نموذجا يحتذى به في الإعداد لمؤتمر قمة المناخ.

بدوره أكد النائب أحمد بهاء شلبي رئيس الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن، أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح قمة المناخ اليوم جاءت قوية للغاية وأن دعوته لوقف الحرب الروسية الأوكرانية رسالة سلام ستلقي ترحيبا دولياً.

أضاف شلبي، أن دعوة الرئيس لوقف الحرب خلال قمة المناخ يؤكد أن مصر بلد السلام على مصر العصور، وأن استغلال هذه الحدث الدولى في قمة المناخ من الرئيس لإظهار موقف مصر بشكل واضح ودعوتها للسلام يعكس دلالات قوية علي مدي تأثر دول العالم بهذا الصراع الدامي.

وقال رئيس الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن، إن مؤتمر المناخ يشهد حضور عدد كبير من قادة وزعماء العالم، وأن مصر دائما ما تقدم مردودا إيجابيا للغاية في تنظم مثل هذه الأحداث العالمية.

وأكد الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب ومقرر لجنة أولويات الاستثمارات العامة وأملاك الدولة بالحوار الوطني، أهمية دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى لوقف الحرب الروسية – الأوكرانية، خلال كلمة افتتاح الشق الرئاسي من مؤتمر المناخ المنعقد في شرم الشيخ، مشيرا إلى أن هذه الدعوة تعكس حرص القيادة المصرية على حفظ السلام العالمي، وتعكس رغبة مصرية في تحقيق الأمن والاستقرار لكل شعوب العالم، التى عانت خلال السنوات الماضية من أزمات عالمية متتالية بداية من جائحة كورونا، فالحرب الروسية الأوكرانية بالإضافة إلى تداعيات التغيرات المناخية.

وقال “محسب”، إن خروج الرئيس السيسي عن النص، لكي يتوجه بدعوة لإنهاء الحرب ، عبر عن هموم الدول النامية التى تضررت من جراء هذه الحرب، مشيرا إلى أن الرئيس دعا رؤساء العالم للتدخل لإنهاء هذه الحرب والتفرغ لمواجهة التحديات المناخية التى تهدد الحياة على كوكب الأرض ، ومواصلة خطط التنمية المستدامة التى بدأت عدد من الدول في تنفيذها ومن بينها مصر.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن دعوة الرئيس جاءت في توقيت مناسب للغاية، في ظل مشاركة دولية ضخمة ضمت أكثر من 100 دولة ومئات من المنظمات والمؤسسات وعشرات من وسائل الإعلام من مختلف دول العالم ، مطالباً دول العالم بالالتفاف حول دعوة الرئيس والضغط على حكومتي روسيا وأوكرانيا لإنهاء هذه الحرب التى دفع ثمنها ليس الشعبين الروسي والأوكراني فقط، وإنما جميع شعوب العالم، الأمر الذي يفرض على الجميع التحرك من أجل إنهائها.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد وجه رسالة إلى زعماء العالم خلال كلمة افتتاح رئاسة قمة المناخ بالتدخل لوقف الحرب الروسية- الأوكرانية ، قائلا:” نحن كدول اقتصادها مش قوى، عانت كثير جدا من تبعات أزمة كورونا سنتين وتحملناها، والآن نعاني أيضا من هذه الحرب مش بتكلم هنا علشان بنعاني مها في بلادنا، ولكن العالم كله يعاني من هذه الحرب، وبنادي باسمكم واسمى أن سمحتولي بكده فلتتوقف هذه الحرب “الروسية الأوكرانية” وهذا نداء من مؤتمرنا وهذا الخراب وهذا القتل.”

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.