صرف إسكندرية تنظم ورشة عمل توطين الصناعة المحلية في مشروعات البنية التحتية، وبحث الإسلوب الأمثل للتعامل مع الصرف الصناعي.

مصطفى الطهطاوي

0 18

قال المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، أن توطين الصناعة المحلية للاعتماد على المنتج المحلى بمشروعات البنية التحتية ضمن أهم الأهداف التى تسعى إلى تحقيقها الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى لتحقيق مستقبل مشرق للأجيال المقبلة.

وفي هذا السياق عقدت شركة الصرف الصحي بالاسكندرية ورشة عمل تحت عنوان توطين الصناعة المحلية في مشروعات البنية التحتية وبحث الإسلوب الأمثل للتعامل مع الصرف الصناعي.
والتي تناولت تحديات توطين الصناعة المحلية وكيفية التغلب علي المشاكل الفنية والتعاقدية وضمان استخدامات الــGRP في صناعة أغطية المطابق والشنايش وسائر الاستخدامات الأخري المطلوبة في مشروعات البنية التحتية والابتكارات الحديثة في ذات الخصوص.
وكذلك بحث الإسلوب الأمثل للتعامل مع الصرف الصناعي المؤثر علي شبكات الصرف الصحي ومراقبته للحفاظ علي البيئة.
وقد شرفت الورشة بحضور اللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية والمهندس ناصر طه رئيس قطاع التشغيل والصيانة للصرف الصحي بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي والمهندس حمدي محمد شطا رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالغربية والمهندس خالد نصر رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية.
والمعنيين بشركة الصرف الصحي بالإسكندرية وشركة مياه الشرب بالإسكندرية وشركات مياه الشرب والصرف الصحي بمدن القناة وكفر الشيخ وبني سويف والفيوم والمنيا والشرقية وأسيوط والدقهلية ومطروح والأقصر

وأكد اللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية أن اتجاه الدولة للإعتماد علي الصناعة المحلية والتعاون مع الشركات المصرية للوصول إلي أفضل منتج يعتمد عليه في مشروعات البنية التحتية يحل محل المنتج الأجنبي.
وأشار إلي ان الورشة تناقش أفضل سبل التعامل مع الصرف الصناعي وتوجيه كافة المستثمرين للتعاون في هذا المجال، لما لذلك من أهمية في الحفاظ علي البيئة وهو من أهم أدوار شركة الصرف الصحي بالإسكندرية.

وثمن المهندس. ناصر طه رئيس قطاع التشغيل والصيانة للصرف الصحي بالشركة القابضة دور الورشة في تبادل الخبرات والنقاش للوصول إلي حلول ورؤية موحدة للشركات التابعة في الموضوعات التي تناولتها الورشة والتي هي من الأولويات التي توليها الدولة اهتماما كبيرا لتعلقها بالاستثمارات الوطنية سواء بالتعاون معها وتشجيعها أو توجيهها للحفاظ علي البيئة بما يضمن استمراريتها وتحقيق اهداف التنمية المستدامة.

وأشار المهندس أحمد جابر رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية إلي أن المكونات المحلية لا تقل كفاءة عن اي مكون أجنبي، والورشة الحالية تضع توضيح وتوحيد المواصفات الفنية والشروط التعاقدية للمصنع المحلي من أهدافها لتعميق التعاون والاستفادة من الإمكانيات المتاحة المحلية.

وقال المهندس حمدي محمد شطا رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالغربية أن الدولة تولي اهتماما واسعا نحو تعميق التصنيع المحلي ونقل التكنولوجيا العالمية في مجال الصناعة لدعم مشروعات الدولة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
كما أوضح المهندس خالد نصر رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية أن توطين الصناعة المحلية لتلبية احتياجات المشروعات الجارية حاليا بهدف دعم الصناعة المصرية وتقليل الواردات الاجنبية يسهم في الاقتصاد المصري بشكل كبير ويجب دعم تلك الخطوات الايجابية، والورشة الحالية تساهم في توحيد المتطلبات ومراجعة جودة المنتجات المحلية بما يساهم في انهاء مشروعات البنية التحتية بالجودة والكفاءة المطلوبة

كما تم استعراض الخطوات التي تم اتخاذها من شركة الصرف الصحى بالإسكندرية في استخدام مواد GRP بديلا للزهر في صناعة اغطية المطابق والشنايش الجديدة مما ساهم في تقليل ظاهرة سرقة المطابق الزهر، واستعراض تطوير منظومة مراقبة الصرف الصناعي بالإسكندرية والدور التي تقوم به الشركة للحفاظ علي البيئة من كافة الملوثات.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.