صرف الإسكندرية والوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ تشاركان في ورشة عمل التكيف مع التغيرات المناخية

مصطفى الطهطاوي

0 18

 

قال المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، أن التغيرات المناخية أحد أهم القضايا المطروحة على المستويين الدولى والاقليمى، وتضع الدولة المصرية من خلال مؤسساتها آليات وسيناريوهات التعامل مع تداعيات التغير المناخى، واتخاذ التدابير اللازمة فى شركات مياه الشرب والصرف الصحى.

وفي هذا السياق عقدت شركة الصرف الصحي بالاسكندرية والوكالة الالمانية للتعاون الدولى GIZ ورشة عمل تحت عنوان التكيف مع التغيرات المناخية والتي تناولت سبل وأدوات التنبؤ المختلفة، وكيفية الاستفادة منها للتعرف على التحديات المستقبلية بالمنطقة، وكيفية بناء السيناريوهات المستقبلية التي تسهم في وضع الرؤى والخطط المحكمة لمواجهة تلك التحديات.

وأكدت الدكتورة مها خلاف مدير مشروع إدارة مياه دلتا النيل التابع للوكالة الألمانية للتعاون الدولى GIZ أن من أهداف الورشة تجميع الجهات العاملة في هذا المجال بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ لبحث سبل تطوير التنبؤ بالمناخ والتعاون ووضع سيناريوهات للأحداث المتوقعة وحلول لمواجهتها.

واستعرض اللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، مظاهر التغيرات المناخية خاصة التي تم رصدها بالإسكندرية وتطور التعامل مع الأمطار خلال السنوات الماضية ودعم الحكومة المصرية بعدة مشروعات لرفع كفاءة الشبكات وانشاء شبكات لاستيعاب كميات الأمطار التي تزداد كل عام وأعمال حماية الشواطئ.

واشار المهندس أحمد جابر رئيس شركة مياه الشرب بالاسكندرية، الي دور هيئة الأرصاد الجوية ووزارة الموارد المائية والري في تطوير منظومة التعامل مع الأمطار وتقديم الدعم الكامل للاستعداد بشكل مناسب للمنخفضات الجوية التي تمر علي الإسكندرية مما يساهم في الحد من مخاطر التغيرات المناخية المفاجئة علي المواطنين.

جاء ذلك بحضور الدكتورهشام العسكري أستاذ الاستشعار عن بعد وعلوم نظم الأرض ونائب المدير التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، والدكتور مصطفي موسي مدير وادي العلوم والتكنولوجيا مدينة زويل، والمهندس وليد حقيقي رئيس قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والري، والدكتورةايمان شاكر مدير مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية، ورؤساء القطاعات والمعنيين بشركتي الصرف الصحي بالإسكندربة ومياه الشرب بالإسكندرية

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.