فعاليات زيارة روندا لمصر بمشاركة رجال الأعمال المصريين الأفارقة- الروانديون يروجون لجذب الصناعة المصرية إلى رواندا

المدن

0 8

في ضوء تبادل الزيارات بين مصر وباقي دول القارة الأفريقية، نظمت مصر ملتقى الأعمال المصري الرواندي، خلال الفترة من 16 إلى 19 مايو، بحضور وفد رواندي رفيع المستوى، مكون من 60 رجل أعمال رواندي، ومعهم السيد الفريد جاكوبا السفير الرواندى لدى القاهره، والسيد انطوان كاجينكاو مدير عام التجارة و الاسثمار بوزاره التجارة والصناعة فى رواندا و السيد انطوان باكيفيكا رئيس قطاع الاتحاد الخاص الرواندى، والسيد باسيفيك توياشيمي مدير مكتب الاستثمار فى مجلس التطوير الرواندى، والسيد استيفن روزيبيزا الرئيس التنفيذي لمكتب PSF الاتحاد الفيدرالى للقطاع الخاص الرواندى، وبوجود العديد من المؤسسات، والجهات، والاتحادات الصناعية، والمجالس في الزيارة، وتشارك جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة في هذا الحدث الضخم.

وقد عُقدت اليوم اجتماعات ثنائية بين الجانب المصري والرواندي، شاركت خلالها 12 شركة كبرى من أعضاء المصريين الأفارقة؛ لتنمية العلاقات، وتبادل الخبرات، والفرص الاستثمارية، والتصديرية في كافة المجالات، وللوقوف حول فرص العمل المشترك، ودراسة كيفية الاستفادة من إمكانيات البلدين.

وأكد دكتور يسري الشرقاوي، رئيس الجمعية، أن العلاقات المصرية الرواندية عميقة جدًا، مؤكدًا حرص الجمعية على الدخول بقوة في الأسواق الأفريقية كاملة، والرواندية خاصة بعد نجاح تجربتها في التنمية، وتخطيها الصعاب والتحديات التي واجهتها في كافة المجالات.

وأضاف أن الجمعية نظمت لقاءات مع الجانب الرواندي خلال الفترة المنصرمة، كما تمكنت من وضع خطط مشتركة؛ لتعزيز التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين البلدين، وأكد أن الجمعية كانت قادرة على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين رواندا ودول أخرى في القارة خاصة نيجيريا، من خلال عدة مؤتمرات أقامتها الجمعية.

وتعددت أهداف الزيارة، فكان من بينها:
• توفير منتدى للتبادل التجاري والشراكات.
• استكشاف وتحديد فرص جديدة للتجارة والاستثمارات من مختلف القطاعات الرئيسية.
• إنشاء روابط تجارية وإيجاد فرص فريدة للتوفيق بين الأطراف.
• الانخراط مع قطاع الأعمال في حوار استراتيجي وتبادل الممارسات التجارية الجيدة.

ومن المتوقع أن تختتم الزيارة بعدة توصيات جاءت ملخصة في:
• استكشاف وتحديد الفرص الجديدة للتجارة والاستثمارات من مختلف القطاعات.
• تبادل المعرفة وتعزيز التجارة بين رواندا ومصر.
• البحث عن شركاء لمشاريع الأعمال المشتركة وكذلك بناء شراكات تجارية استراتيجية.
• سيتمكن المشاركون من إقامة روابط قوية مع شركاء الأعمال المحتملين في كلا البلدين.

وأكد الجانب الرواندي في بيان له، أن الهدف العام للزيارة يكمن في تعزيز الاستثمارات، والتبادل التجاري، والتعاون الاقتصادي بين رواندا ومصر، كما أشار إلى وجود تعاون مشترك في عدة مجالات بالفعل، وأوضح البيان أن اتحاد القطاع الخاص PSF، سيشارك بشكل فعال في تلك الزيارة؛ ليتمكن من إقامة روابط قوية مع شركاء الأعمال المحتملين في مصر، والخروج بتوصيات تصب في مصلحة الطرفين.
◼️ المصريين الأفارقة تشارك وزارة التجارة والصناعة في زيارة الوفد الرواندي
◼️ وفد رواندي يزور مصر لبحث سبل التعاون
◼️ مصر ورواندا يبحثان آليات التعاون الاقتصادي
◼️ المصريين الأفارقة تشارك في استقبال وفد الأعمال الرواندي
والجدير بالذكر أن اتحاد القطاع الخاص (PSF)، هو منظمة قائمة على العضوية تمثل مصالح مجتمع الأعمال في رواندا، وتتمثل مهمتها في تعزيز أعمال الأعضاء، مع استهداف الدخول في أعمال مربحة من أجل ازدهار رواندا، ويركز PSF على بناء القدرات، وتعزيز ريادة الأعمال، والوصول إلى الأسواق، وإنشاء شراكات تجارية إقليمية ودولية.

وأكد اتحاد القطاع الخاص أن المشاركة في الزيارة تأتي لتعزيز حجم التجارة بين البلدين، مؤكدًا أن رواندا تقدم فرصًا محورية للمستثمرين المصريين في التعدين، ومشاريع البنية التحتية مثل: السكك الحديدية والنقل الجوي، بالإضافة إلى مجالات مثل الزراعة، والتصنيع، والطاقة، والسياحة في إفريقيا.

وأضاف الشرقاوي، أن اللقاءات بين الجمعية ورجال أعمال رواندا مستمرة وبشكل مكثف، حيث نهدف إلى تعزيز علاقاتنا بدول القارة الأفريقية كاملة؛ لتحقيق الأهداف الاقتصادية المتواجدة في رؤية جمعيتنا.

ف

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.