في اجتماع بمقر جهاز مدينة العبور الجديدة: مسئولو ” الإسكان” يتابعون إجراءات توفيق أَوضاع المواطنين والكيانات المتواجدة بالأراضي المضافة لأحوزة عدد من المدن الجديدة والمنقول ولايتها من جهات سابقة

0 38

ترأس المهندس عبد المطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة – رئيس الوحدة المركزية المشكلة بالهيئة لوضع سياسات وضوابط التعامل مع الملفات والعقود الصادرة من جهات الولاية السابقة للأراضي المضافة لأحوزة عددٍ من المدن الجديدة، اجتماعاً للوحدة بمقر جهاز مدينة العبور الجديدة، لمتابعة تنفيذ توجيهات القيادة السياسية، وتكليفات الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بسرعة إنهاء إجراءات توفيق الأوضاع للطلبات المقدمة من المواطنين في ضوء القرارات الجمهورية الصادرة بنقل ولاية مساحات من الأراضي التابعة لبعض جهات الولاية السابقة لضمها لأحوزة عدد من المدن الجديدة التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وذلك بحضور المهندس أمين حسن غنيم، نائب رئيس الهيئة لقطاع الشئون العقارية والتجارية، ومساعدى نواب رئيس الهيئة، ورؤساء الأجهزة المختصة، وبعض التخصصات ذات الصلة.

واستهل مسئولو ” الإسكان” الاجتماع بعرض تقديمي عن كل مدينة من المدن الأربع ” العبور الجديدة – الشروق – سفنكس الجديدة – الشيخ زايد” تضمنت الكيانات الموجودة ومساحاتها طبقاً للقرارات الجمهورية الصادرة بنقل الولاية، وكذا عدد الطلبات المقدمة والإيرادات المتوقعة عند الانتهاء من إجراءات توفيق أوضاع أراضي تلك الكيانات.

واستعرضت الوحدة في اجتماعها أهم المعوقات التي تواجه اللجان الوزارية المشكلة بالأجهزة لتوفيق الأوضاع، وكذا المقترحات والحلول لمواجهة تلك المعوقات والعمل على وضع الضوابط الخاصة لإنجازها، من خلال الوحدات الفرعية المشكلة بالأجهزة والمختصين بالوحدة المركزية، وذلك لضمان حسن سير العمل وسرعة الانتهاء من الملف، بجانب الحرص على مراعاة البعد الاجتماعي للمواطنين وحقوق صغار الملاك، كما أنهت الوحدة المركزية اجتماعها بالاتفاق علي انعقادها شهريا لعرض المستجدات والانجازات ووضع حلول جذرية للمعوقات التي تواجه سير الملف .

وأكد المهندس عبد المطلب ممدوح، أهمية الوقت، وأن يتم إنجاز الملف في فترة زمنية محددة، وأن الوحدة المركزية في انعقاد دائم مع الوحدات الفرعية لسرعة إنهاء أعمال المخططات لمناطق (الأمل – القادسية) والحصة العينية لقرية الطلائع بمدينة العبور الجديدة، على أن يتم البدء فى طرح أعمال تنفيذ المرافق الرئيسية لتلك المناطق بعد إنتهاء المخططات لها، كما أكد أيضا ضرورة إنهاء ملفات منطقة السلام والرابية بمدينة الشروق وباقى المساحات المضافة بأجهزة المدن.

وشدد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع التنمية وتطوير المدن، على ضرورة مواصلة سير جميع الأعمال بالتوازى، ابتداءَ من دراسة طلبات توفيق الأوضاع ووصولاً إلى تسليم كل مواطن قطعة الأرض الخاصة به صالحة للبناء أو إنهاء ماتم الاتفاق عليه.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر عقد اجتماع الوحدة المركزية القادم بمدينة الشروق لمتابعة أعمال أجهزة المدن ومدى إلتزام كل مدينة ببرنامج أعمال توفيق الأوضاع للكيانات المتواجدة على المناطق المضافة للمدن الجديدة الأربع وفقاً للقرارات الجمهورية الصادرة في هذا الشأن.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.