قيادى “كفاية” يهاجم رواية الخفاش وثورة يوليو

0 87

قيادى بكفاية يهاجم رواية الخفاش وثورة يوليو
مصطفي الطهطاوي

هاجم الكاتب عربي كمال القيادي بحركة كفاية، رواية الخفاش أوراق السيد عمرو السرية، التي صدرت مؤخرا تتهم الإخوان بصناعة ثورة 25 يناير بتنسيق مع أجهزة مخابرات غربية وعربية، وقال عربي القيادى والمؤسس بحركة كفاية التي تعاونت مع الإخوان ” موسم الهجوم على يناير لن يتوقف ولا تبالي به لكن يدهشنا أن تصنع روايات خصيصا للهجوم على ثورة شعب”

وأشار كمال أن الأتهامات لثورة 25 يناير بأنها جزء منها مؤمرة غربية فإن ثورة ٢٣ يوليو تم اتهامها بنفس التهم، ودعا المؤلف الى كتابة رواية ثانيه عن ثورة يوليو التي شارك بها الإخوان. وأتهم كمال الرئيس الراحل جمال عبد الناصر أنه أعطي البيعة لمرشد الإخوان وأقسم له بالولاء، وسانده القيادي الإخوانى سيد قطب.

وعاد كمال ليقول في سجال نشره على صفحته بالفيس بوك ” إذا كانت يناير مؤمرة فعلي الاقل الشعب كله شارك فيها مش عبد الناصر الذي اعطي البيعة للمرشد، الرواية التاريخية لا تكتب خصيصا للهجوم على فكرة وحدث”

وتراجع كمال في كلامه وقال عموما يناير فعل بشري ومن حق أي حد ينتقدها فكرا أو رواية، وتبقي ثورة ٢٣ يوليو في وجدان الشعب، وايضا ستبقي ثورة يناير أعظم ثوره في التاريخ قادها شباب الأمة وشاركهم الشعب المصري الذين حركهم استبداد مبارك وحاشيته وعصابته التي نهبت خيرات مصر.

وكان الصحفي صموئيل العشاى مؤلف رواية الخفاش، كتب على صفحته بالفيس بوك ” ساعات ويبدأ الجدل السنوي الكبير، 23 يوليو هل هي ثورة أم أنقلاب؟ طيب أيه رأيكم نقيم 25 يناير سويا هل ثورة أم مؤامرة إخوانية أمريكانيه بريطانية قطرية تركية موسادية؟ وأنا من ثوار 25 يناير وأفتخر، الإجابات ستجدها في رواية الخفاش أوراق السيد عمرو السرية.
٠

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.