مؤلف الخفاش يهديها لفتاة الفستان .. ويؤكد الرواية تحكي أكثر مما كشفته حبيبة طارق

0 32

 

مؤلف الخفاش يهديها لفتاة الفستان .. ويؤكد الرواية تحكي أكثر مما كشفته حبيبة طارق

مصطفي الطهطاوي

أهدي الكاتب الصحفي صموئيل العشاى الطالبة حبيبة طارق الشهيرة بفتاة الفستان نسخه من روايته الخفاش التي تحكى وقائع عن وجود أنصار جماعة الاخوان في كل شبر في الجامعة، والأدوات التي يستخدمونها في تجنيد الطلاب وضمهم للجماعة.

وأستمع العشاى للطالبة حبيبة التي صارت أيقونه، وكيف أنها أكتشفت رسوبها في بعض المواد الدراسة بعد أن كشفت للعالم تنمر العاملين بالجامعة من فستان قد أرتده، ولم تصمت وقدمت شكوى في النيابة التي حققت في الموضوع، وبعدها فوجئت برسوبها في المواد.
قال العشاى أن أحد أبطال الرواية وهو أمين مخابرات الجماعه حكي عن قسم مخابرات الجماعه وطرق تجنيدهم لطلاب الجدد، ويقول البطل نصا ” عندنا قسم في مخابراتنا يقوم بتجنيد الطلاب وجمع أخبارهم وبث الشائعات وسطهم، ويديره الأخ محمد النني، ويبدأ عملنا مع بداية العام ودخول الطلاب الجدد ونستقبلهم لكي نجند أكبر عدد منهم، ونركز على كليات القمة مثل الطب والصيدلة والاقتصاد والهندسة والحاسبات والإعلام، حتى يقال إن أبناء الجماعة متفوقون وخريجو كليات القمة”.

وأضاف العشاى أن النص الأدبي يحكي وقائع أكثر توضيحا عن دور الجماعه في التجمعات الدراسية المختلفة لزرع أفكار الإخوان في عقول الطلاب، ويخرج الى العلن أعداد كبيرة الأعضاء التنظيميين، أو المحشوة عقوله بأفكار الجماعه دون أن يدروا.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.