ماذا حصل في حفل “روائع الموجي” وتكريم الموسيقار محمد الموجي؟ ولماذا غاب وائل جسار عن الحفل؟

المدن- جدة: متابعة وتصوير وحيد جميل

0 143

برعاية الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية برئاسة معالي المستشار تركى آل الشيخ، وتنظيم شركة “بينش مارك” أقيم يوم الخميس الماضي (4 مايو 2023) على مسرح “أبو بكر سالم” في ” بوليفارد رياض سيتي” الحفل الموسيقي الضخم تحت شعار “روائع الموجي”.
شارك في إحياء حفل الاحتفاء بالموسيقار الراحل محمد الموجي نخبة من نجوم العالم العربي، وهم: عبادي الجوهر، ماجد المهندس، صابر الرباعي، أنغام، شيرين عبد الوهاب، زينة عماد ومي فاروق. ورافقتهم فرقة الأوركسترا الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد. وأشرف على الحفل فنياً الموسيقار يحيى الموجي.
افتتح الحفل بفيلم تسجيلى عن الموجى، منذ نشأته حتى وصوله لأعلى درجات الموسيقى والألحان والشهرة، وإلقاء بعضاً من قصص حياته، حيث شارك قي الحديث عن الموسيقار الراحل كل من: هانى مهنا، طارق الشناوى، الشاعر بخيت بيومى، الموسيقار هانى شنودة، بهاء الدين محمد، أحمد الطويل، أحمد شرارة. وكذلك تناول الفيلم التسجيلى علاقة محمد الموجى بالمطربين والشعراء السعوديين، في طليعتهم وطلال مداح ومحمد عبده وعبادى الجوهر.
عدد كبير من الفنانين والشخصيات العامة من السعودية ومصر ومختلف دول العالم العربي شاركوا في الاحتفالية، بالإضافة إلى أفراد من أسرة الموسيقار الراحل، إذ قدّم عدد من المطربين، بعضاً من أغنياته التي تغنى بها كبار نجوم الزمن، وكانت بداية الحفل الغنائي مع ظهور الفنان صابر الرباعي الذي أبدع في أداء أغنية تتبر من أصعب الأغاني، حيث كان حديث بين عدد من الإعلاميين والفنانين للتكهن في من سيغني أغنية “جبار”.
ومع إطالة أنغام على المسرح غنت أغنية “صافيني مرة” تلاها المطربة السعودية زينة عماد التي غنّت الأغنية الشهرية للراحلة فايزة أحمد “يمه القمر عالباب”، ومن ثمّ عاد الفنان صابر الرباعي ليغنى أغنية “يا مالكا قلبي”. ومع ظهور الفنان د عبادي الجوهر قوبل التصفيق ليغنى أغنية من الأغاني الجميلة في مسيرة الراحل عبد الحليم حافظ، وهي أغنية “كامل الأوصاف. ثم جلس وأمسك بآلة العود ليقول: “بمناسة وجود الشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن سأغني مقطع من أغنية “لي طلب واحد حبيبي” التي غناها الراحل طلال مداح.
أما صاحبة الصوت الجميل مي فاروق فغنت أغنية “أسأل روحك”، لتصعد بعدها المطربة شيرين عبد الوهاب وتغني أغنية “أنا قلبي إليك ميال”.
بعد استراحة حوالي نصف ساعة عاد الجمهور ليطل الفنان المتألق ماجد المهندس ليغني من كلمات نزار قباني أغنية عبد الحليم ” قارئة الفنجان”، لتعود أنغام بعد تبديل فستانها لتغني أغنية “عيون القلب”، ثم عادت شيرين عبد الوهاب لتغني بتأثر واضح في الأداء أغنية “للصبر حدود”.
ثم أطلّت الفنانة المصرية يسرا على خشبة المسرح لتقديم أسرة الموجي لتكريمهم، وتوجيه رسالة شكر للهيئة العامة للترفيه والمستشار تركي آل الشيخ على اهتمامهم بالرموز المصرية الفنية، وحرصهم على الحفاظ على التراث وتكريم المبدعين من الفنانين العرب.
بعد تسليم الدرع لأسرة الموجي كان مسك ختام الحفل المبهر مع الفنان ماجد المهندس الذي غنّى أغنية “رسالة من تحت الماء” أتبعها بأغنية “أكذب عليك لو قلت بحبك”.
حضر الحفل العديد من الفنانين والشعراء من السعودية والعالم العربي، وعدد من صناع الموسيقى والفن الغنائي، منهم عمر العبد اللات من الأردن، ومن السعودية الشعراء د. صالح الشادي ومحمد القرني وعبد الرحمن الشومر، والملحن بندر سعد والأديب عبده خال، والشارة سهام شعاع والملحن نقولا نخلة (من لبنان) المايسترو سليم سحاب وزوجته، الموسيقار هانى مهنى وزوجته، مجدي الحسيني، محمد فؤاد، تامر عاشور، حميدى الشاعرى، وليد سعد، خالد تاج الدين، حسن الشافعى، مجدى الجلاد، أحمد بخيت، هانى محروس، أمير محروس، بهاء الدين محمد، الناقد طارق الشناوى، الموزع توما، خالد عز، طارق مدكور، ياسر السقاف، نادر حمدى، محمود سرور، تامر حسين، تميم، نبيل برجاسى، مدحت خميس، المنتج محسن جابر، المايسترو أمير عبد المجيد، أحمد فهمى، عمرو مصطفى، أمير طعيمة، ياسر خليل، حلمى بكر الذي حضر على كرسي متحرك (شفاه الله). بالإضافة إلي عائلة وأبناء الراحل محمد الموجى.
كان من ضمن برنامج الحفل مشاركة المطرب اللبناني وائل جسار بأغنيتي “قارئة الفنجان”و “رسالة من تحت الماء”، لكنه حين لم يظهر على المسرح تساء الحضور عن السبب فقيل من قبل موظفة في شركة “بينش مارك” إنه أصيب بوعة صحية، ليعود التأكيد من قبل المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية، الذي كشف عن سبب غيابه بتغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر”، حيث كتب: “خالص تمنياتي للفنان وائل جسار بالسلامة إثر الوعكة الصحية التي حصلت له قبل الحفل مباشرة. إن شاء نطمئن عليه”.

شكر خاص
لا شك أن فخامة وضخامة وإبهار الحفل يفرضون علينا تقديم الشكر لكل من هيئة الترفيه في السعودية على رعايتها لمثل هذه الحفلات الكبيرة جداً، والاحتفاء بقامة فنية موسيقية بحجم الراحل الموسيقار محمد الموجي. أيضا كل الشكر لشركة “بينش مارك” على التنظيم الرائع، وشكرا (عمو زكي) وشكراً لكل من محمد زكي حسنين ومها الجحدلي وريم حنبظاظة ولمى الفران على حسن الاستقبال والضيافة وتذليل وتسهيل كل ما يمكن أن يعيق تحقيق الهدف المنشود لإنجاح حفل “روائع الموجي” وتكريم قامة الراحل الموسيقار محمد الموجي.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.