محسن هاشم يعلن ترشحه لانتخابات “الصحفيين”: سأحمل هموم وقضايا الجمعية العمومية

0 49

اعلن محسن هاشم المنسق العام لرابطة الصحف الحزبية المتوقفة بنقابة الصحفيين، عن ترشحه لخوض انتخابات التجديد النصفي للنقابة، والمُقررة انعقادها مارس المقبل.

وقال “هاشم” في تصريحات صحفية إن برنامجه الانتخابي يحمل هموم أعضاء الجمعية العمومية، وقضايا الصحف الحزبية والخاصة.

وجاء البرنامج الانتخابي في النقاط التالية:

السعي للإفراج عن الزملاء الصحفيين المحتجزين، ومساعدة أسرهم ماديًا ومعنويًا.
تم رفع دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة لتفعيل المادة 10 من قانون النقابة من أجل الحصول على مكافأة نهاية الخدمة للصحفيين بالصحف الحزبية والخاصة والعاملين بالنقابة، أسوة بالصحفيين بالصحف القومية.
تفعيل قرار الجمعية العمومية بعدم التطبيع مع الكيان الصهيوني وعدم السفر إلى إسرائيل، وشطب من سافر من جداول النقابة.
إنشاء مستشفى اليوم الواحد بمقر نقابة الصحفيين في الأدوار التي لم يتم إشغالها، حتى يتم الاستفادة منها للصحفيين وأسرهم.
إعادة النظر في لجنة القيد بالنقابة ومعاييرها، ويتم اختيار الأعضاء الجُدد على أساس المهنية.
السعي والعمل من أجل زيادة بدل الصحفيين، ليتواكب مع الغلاء وارتفاع الأسعار، حتى يعيش الصحفي حياة كريمة.
إنشاء مبنى النقابة بالإسكندرية، وذلك بالتعاون مع النقابة الفرعية، والذي لم يتم استغلال الأرض حتى الآن.
العمل على النتهاء من مشروع مدينة الصحفيين بـ6 أكتوبر؛ حيث يتم البناء عن طريق وزارة الأوقاف، خاصة وأن مساحة الأرض 31 فدانًا، وثمنها 389 مليون جنيهًا، وتم دفع 40 مليون جنيهًا فقط عن طريق النقابة، وتم تقسيط الباقي على النقابة، وقد سبق وأن تم سحب قطعة الأرض لعدم سداد القيمة.
تفعيل موقع “الخبر” للصحفيين الحزبيين والصحفيين بالصحف الخاصة، والانتهاء من ترخيص الموقع لدى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، خاصة أن المقر مازال موجودًا، ويتم دفع القيمة الإيجارية لهم شهريًا بمبلغ 5 آلاف جنيهًا بالسيدة زينب، وبه كافة التجهيزات.
فتح ملف التأمينات الاجتماعية للصحفيين المتوقفة صحفهم، والصحفيين بالصحف الخاصة، والمواقع الإخبارية، والمفصولين تعسفيًا، والصحفي الحر.
الاهتمام ورعاية أسر الشهداء الصحفيين، مثل شهداء ثورة يناير وهكذا، وإنشاء صندوق لرعايتهم، أسوة بصندوق الطوارئ والحالات الحرجة.
تفعيل نشاط لجنة التسويات، وحل مشاكل الصحفيين من خلالها.
تفعيل لجنة الرعاية الصحية، وأن يتم صرف العلاج بـ “رصيد سنوي أو شهري” من اللجنة أسوة بالتأمين الصحي.
إعادة امتيازات الصحفيين في المواصلات والطيران.
بحث كيفية التعامل مع الأزمة الاقتصادية الحالية، في ظل تدني أجور الصحفيين.
الانتهاء من تكويد الصحف التي لم يتم الموافقة على تكويدها، شريطة الالتزام بالمهنية، والاستمرار في الصدور، والانتهاء من الإجراءات القانونية، وعدم الحصول على أي مبالغ مالية من الصحفيين المتدربين

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.