محمود الضبع : “روح الجندية المصرية أقوى سلاح نمتلكه” و الرئيس السيسي حريص على رد الجميل لكل من قدم عمل بطولي لانقاذ مصر

0 11

قال الكاتب الصحفى محمود الضيع،:” إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى عن المشهد الدرامى الذى تم عرضه فى الندوة التثقيفية ليوم الشهيد ينم على تجسيد الواقع الذى لم نشاهده كما أوضح الرئيس عبدالفتاح السيسي ..فهناك أحداث عدة لم نشاهدها فى الواقع ورأيناها خلال الاعمال الدرامية وخاصة بطولات الجيش والشرطة خلال السنوات الماضية فى ملف مكافحة الارهاب وبفداء عظيم من أجل أن تعيش مصر فى أمن وسلام.

وأضاف الضبع خلال مداخلة هاتفية لنشرة القناة الاولى المصرية، مع الاعلامية إيمان منصور :” رمزية يوم الشهيد رمزية عظيمة جداً لكل المصريين والرئيس عبدالفتاح السيسي حريص على رد الجميل لكل من قدم عمل بطولى لإنقاذ مصر مما كانت عليه وهو صاحب التقليد الذى نشاهده فى إحتفال “بسلام الشهيد” .. فالشهداء والمصابين خلال العمليات الارهابية تيجان على رؤس المصريين نحمل لهم الجميل والعرفان والتقدير لما قدموه من أرواحهم فداء لهذا الوطن.
دائماً أقول أن “روح الجندية المصرية” هى أقوى سلاح تمتلكه مصر ولا يوجد فى أى دولة فى العالم … هذه الروح هى التى هزمت العدو فى حرب 73 وهى التى أنقذت مصر على مر العصور بكل من تربص بها .. لولا هذه الروح وهذا السلاح الغير مرئى وقهره للظلام الذى كان يحيط بمصر ما كنا نعيش الان فى أمن وسلام وإستقرار أو كنا بدأنا فى مشروعات البناء والتنمية.

فنعيماً لمصر ما قدمه أبناءها فى سجل التاريخ من بطولات لشهداء ومصابين خلال المعارك الضارية التى خضناها خلال السنوات الماضية لمحاربة الارهاب.

وأكد الضبع ان روح الوطنية عقيدة فى الاسر المصرية وليس فى جنودنا فقط وكما شوفنا فى المشهد الدرامى ذاته الذى جسد صلابة الام والاب فى مواجهة صدمة خبر إستشهاد إبنهما .. والشهادة هى أمنية وهدف لكل ضابط ومقاتل مصرى.

هذه النماذج المشرفة لشهدائنا وأسرهم لابد من دراسة شخصيتهم الفريدة كيف بنت الاسرة ضابط بهذه العقيدة وهذا الحب لتراب الوطن … لاننا فى حاجة لنشر هذه النماذج وغرس قيمها فى كل الاجيال.

وأشار الضبع أن الروح المعنوية للمصابين فى العمليات الارهابية ممن قابلتهم فى مستشفيات القوات المسلحة أو قمت بزيارتهم فى إحدى المستشفيات فى لندن ببريطانيا كانت قوية فجميعهم لديهم إصرار على إستكمال رسالتهم رغم ظروف إصاببتهم البالغه فمنهم من فقد ساقيه أو إحدى أطرافه لكن رسالته وعقيدته ثابته نحو هدف القضاء على الارهاب والارهابين.

عايشنا جميعاً ما قدمته الدراما المصرية من أعمال عن بطولات أبناءنا خلال السنوات الماضية مثل مسلسل الاختيار 1 – 2 ولمسنا ألم أسر الشهداء وفى نفس الوقت فخرنا بأبناء هذا الوطن الذين قدموا لنا الامان ورسالة قوة هذه الدولة أمام أى خطر..

وأشار الكاتب الصحفى :” الدولة المصرية سارت فى خطين متوازين يد تحارب على الارهاب ويد تقوم بالتنمية بالبناء ،
وتمكنت مصر بعزيمة قوية فى دحض الارهاب وتحجيمة وإستمر مصر فى التنمية فى سيناء رغم الظروف الامنية الصعبة فهناك مشروعات زراعية و صناعية وعمرانية ومجالات تنمية حقيقية تسارع فى التنفيذ لتتهيئة البيئة لعالم جديد من الامن والسلام وإجتثاث الارهاب من جذورة ومنع عودته مرة أخرى.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.