مشاركة الشركات المصرية بمعرض ifat بألمانيا لتكنولوجيا المياه

كتب - جمال فتيان

0 1

قال المهندس محمد عويضة رئيس جمعية مصنعي القاهرة الجديدة وعضو غرفة الصناعات الهندسية انه شارك عدد متميز من الشركات والمستثمرين المصريين بمعرض “IFAT” الدولي، بمدينة ميونيخ الألمانيةالذي اقيم في الفترة من ١ إلى ٣يونيو .

واوضح المهندس محمد عويضة احد المشاركين بالمعرض ايضا ان هذا المعرض يعد من أكبر وأهم المعارض الدولية، لعرض أحدث التكنولوجيات البيئية، والمخصصة لتنقية مياه الشرب، ومعالجة الصرف الصحي، والحمأة، والنفايات، وجميع المعدات والمهمات المرتبطة بتنفيذ تلك المشروعات.

واضاف محمد عويضة ان الشركات المصرية المشاركة استفادة بشكل كبير من المؤتمر بكيفية ادارة منظومة المياه والصرف الصحي في مصر من خلال زيادة الايرادات عن طريق استخدام تكنولوجيا متطورة في العدادات والقياسات بشكل عام وتقليل الفاقد من خلال تقليل نسب التسربات ومعالجة المشاكل الموجودة في شبكات المياه والمنازل التي نفقد بسببها مياه كثيرة جدا بدون عائد .

ونوه محمد عويضة الى ان المحافظة على المياه اصبحت نقطة استراتيجية مهمة ولذلك فإن الشركات المصرية العاملة في مجال العدادات والمياه والصرف الصحي تستهدف تقريبا توفير فاقد مياه يعادل ما يتراوح من١٠ الى ١٢ مليار جنيه سنويا ونحن كشركات مصرية قادرون على المحافظة على هذا الرقم من خلال الحد من تسربات المياه وتوفير عدادات متطورة للمحاسبة على استهلاك المياه .

واضاف المهندس محمد عويضة انه على هامش فعاليات المعرض تم توقيع عقد انشاء اول مركز تدريب خارج المانيا في مصر بين شركة سيمنز الالمانية وتكنو ميديا جروب بالتجمع الخامس .

ويهدف المركز الى التدريب على كل ما هو متعلق بأجهزة القياس والتحكم والانظمة المتطورة لادارة منظومة المياه والصرف الصحي ويسع المركز لتدريب ٨٠ شخصا في الدورة الواحدة لتقديم تحدث الطرق في منظومة المياه والصرف الصحي.

واكد عويضة انه يجري حاليا التنسيق لنقل التكنولوجيا المتطورة لمعالجة مياه الصرف الصحي والصناعي من المانيا الى مصر بالتعاون بين القطاع الخاص في مصر والشركات الالمانية العاملة في هذا المجال .

واشاد عويضة بالتعاون المتميز بين شركات المياه والصرف الصحي في مصر وشركات انتاج العدادات والشركات المساعدة للدولة من القطاع الخاص في الحفاظ على منظومة جيدة للمياه والصرف الصحي في مصر .

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.