نائب رئيس حزب المؤتمر: مشروعات التنمية جزءا أصيلاً من أمن مصر القومي

كتب: هاني فتحي

0 64

قال اللواء دكتور رضا فرحات نائب رئيس حزب المؤتمر إن مؤتمر «حكاية وطن» والذي انطلق أمس برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي كشف للجميع حالة التناغم بين المواطن المصري والقيادة السياسية المصرية برئاسة الرئيس السيسي كما أنه بمثابة خارطة طريق نحو استكمال بناء الجمهورية الجديدة.

 

وأشار فرحات خلال مشاركته في إطار فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر “حكاية وطن” بالعاصمة الإدارية الجديدة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، بجلسة “المشروعات القومية والبنية التحتية”، بمشاركة وزير الإسكان الدكتور عاصم الجزار، ووزير النقل الفريق كامل الوزير مشيرا إلى أن تصريحات وزيري النقل والإسكان كشفت حقيقة ما خططت له الدولة المصرية بقوة على مدار السنوات الماضية، بإنفاق أكثر من 9.4 تريليون جنيه في تنفيذ المشروعات، وذلك رغم ما تعرضت له الدولة من تحديات متلاحقة، وعملت في مسار تنموي متوازي رغم ما نمر به من اقتصاد أزمة، إذ أنها منذ 2011 حتى 2016 كانت تتعرض لأزمات محلية حتى انتهاء أول خطوات الإصلاح الاقتصادي، وصولا إلى أزمة كورونا ثم الحرب الروسية الاقتصادية، ورغم كل ذلك فالدولة كان لديها رؤية للعمل والتطوير بإصرار وتحدي .

وتابع نائب رئيس حزب المؤتمر: الأوطان لا تبنى إلا في مناخ الاستقرار و ما شهدته مصر من انجازات فى المشروعات المختلفة والبنية التحتية والأساسية وشبكة الطرق والمحاور التي تعزز من جذب فرص الاستثمار بالإضافة إلي المبادرات الرئاسية المختلفة فى الصحة والتعليم والاقتصاد، فضلا عن مشروع القرن حياة كريمة التي تسهم فى تحسين حياة ٦٠ مليون مواطن لافتا إلى أن ما حدث على أرض الواقع يعد معجزة بكل المقاييس المادية.

وأوضح فرحات: مشروعات التنمية جزءا أصيلاً من أمن مصر القومي لذلك لجأت الدولة المصرية بعد 2014 إلي التفكير في التخطيط لعقود قادمة، وهي مقتضيات العصر القادم وليس الوضع الراهن وهو ما يؤكد حرص القيادة السياسية لتحقيق رؤية شاملة لمستقبل مصر لتحقيق التنمية المستدامة وبناء دولة قوية لديها القدرة على مواجهة التحديات.

ودعا فرحات المواطنين إلى تذكر كيف كانت حالة الدولة قبل ٣٠ يونيو مرورا بسنوات الإرهاب الأسود وكيف دفعنا من أرواحنا ومواردنا حتى نقف على تلك الأرضية الصلبة التي أصبحنا نناقش فيها معدلات التنمية والخطط المستقبلية لزيادتها وكل هذا كان غير ممكن في ظل تواجد هذه الجماعة داعيا إلي رفض كل من ساهم أو طالب أو شارك بشكل مباشر أو غير مباشر لعودة جماعة الإخوان الإرهابية للمشهد السياسي باعتباره خيانة للوطن كما ان وجود هذه الجماعة الإرهابية مرتبط دائما بالفوضى

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.