نائب وزير الإسكان للبنية الأساسية يتابع أنشطة مشروع تعزيز استدامة خدمات مياه الشرب والصرف الصحي في صعيد مصر

0 40

عقد الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، اجتماعا لمتابعة أنشطة مشروع تعزيز استدامة خدمات مياه الشرب والصرف الصحي في صعيد مصر، بحضور مُمثلي وحدة إدارة المشروعات بوزارة الإسكان “PMU”، ورؤساء شركات مياه الشرب والصرف الصحي المعنية بالمشروع فى 4 محافظات بصعيد مصر، وهى قنا وسوهاج والمنيا وأسيوط، والمنسق العام للمشروع بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، والمكتب الاستشارى للمشروع، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بمتابعة المشروعات الممولة من شركاء التنمية في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي.

وأوضح نائب وزير الإسكان، أنه يتم تنفيذ أنشطة المشروع بالتعاون المشترك بين السفارة الهولندية، ووكاله التعاون الدولي باتحاد البلديات الهولندية “VNG International”، والجهات الشريكة (وزارة التنمية المحلية – الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وشركاتها التابعة فى 4 محافظات بصعيد مصر – شركات المياه الهولندية)، بهدف تعزيز استدامة استثمارات وخدمات المياه والصرف الصحى، وذلك عن طريق تحسين مشاركة المواطنين، وتعاون أصحاب المصلحة، لتحقيق مستوى أعلى من الشفافية والمساءلة، بما يؤدي لرفع كفاءة حوكمة خدمات المياه والصرف.

وأشار إلى أن هناك العديد من المشروعات التي تعمل في نفس الوقت على زيادة تغطية خدمات مياه الشرب والصرف الصحي في منطقة الدلتا، وكذلك في صعيد مصر ووسطها، بشكل يعكس الإمكانيات الهائلة للدولة المصرية، وتشمل هذه المشروعات، المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتطوير الريف المصري، وبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، وبرنامج خدمات الصرف الصحي المُستدامة بالمناطق الريفية.

وأكد الدكتور سيد إسماعيل، أن تحقيق الاستدامة لخدمات المياه والصرف يستند على تخطيط وتنسيق وتنفيذ الاستثمارات بشكل فعّال من حيث التكلفة، وإشراك القطاع الخاص، والاستفادة من التكنولوجيا الموفرة للطاقة، وإعطاء الأفضلية لمصادر الطاقة المتجددة، وكذلك تقليل الفاقد من المياه، والإدارة الفعالة للموارد المائية، وإدارة الحمأة، واستخدام أفضل الممارسات فى التشغيل والصيانة، وكذلك الدمج بين المركزية واللامركزية فى الإدارة.

وخلال الاجتماع، استعرض استشارى المشروع، الأنشطة الرئيسية للمشروع، والتي تتناول تصميم وتنفيذ نموذج لإشراك المواطنين والتواصل معهم، من أجل تعزيز الشفافية والمساءلة، وتحليل نظام الشكاوى الحالي، وتصميم وتنفيذ نظام شكاوى سريع الاستجابة يشتمل على أداة لقياس رضا العملاء لخدمات المياه والصرف الصحي، وتوظيفها في تحسين عملية التخطيط لخدمات مياه الشرب والصرف الصحي بهدف تبادل الخبرات بين دولتي مصر وهولندا بمشاركة خبراء دوليين ومحليين، كما استعرض أحدث أساليب التشغيل والصيانة، ودراسة تقليل الفاقد، والإدارة الفعاله للأصول.

وأكد نائب وزير الإسكان للبنية الأساسية، ضرورة تحقيق التكامل بين جميع البرامج والمشروعات المنفذة بالقطاع، موضحاً أن إشراك شركاء التنمية، أمر هام لدعم الجهود المبذولة لمواجهة التحديات التمويلية التى تواجه قطاع مياه الشرب والصرف الصحي، وخاصة في ظل ما تشهده الدولة المصرية من خطوات ملموسة للتحول إلى نموذج تنموي مستدام يتماشى مع خططها للحفاظ على البيئة، ومواجهة التغيرات المناخية.

وفى ختام الاجتماع، توجه الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، بالشكر لفريق العمل القائم على المشروع، حيث طالبهم بالتنسيق المستمر بين وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ووزارة التنمية المحلية، وفريق العمل، لتذليل أى عقبات قد تواجه تنفيذ ذلك المشروع التنموي بصعيد مصر.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.