هندسة المطرية تنفذ مشهدا تجريبيا لعمليات الإخلاء الإدارى فى حالة وقوع حرائق قنديل يشيد بأداء الفرق المشاركة ويطالب بتعمم التجربة في الجامعات المصرية

0 98

نفذت كلية هندسة المطرية – جامعة حلوان تجربة إخلاء آمن بمبنى الكنترول والبرامج المتخصصة بالكلية ، بافتعال حدوث حريق ، وذلك لتدريب الطلاب والعاملين بالكلية علي إتباع الآليات الصحيحة لإخماد الحريق في أي وقت، وكيفية اجلاء جميع الموجودين بطرق آمنة، وبالإضافة الى التعريف بطرق التواصل والاستعانة بإدارة الحماية المدنية فى الظروف الطارئة وغير الطبيعية.
تم إجراء تجربة الإخلاء تحت رعاية أ.د/ السيد قنديل رئيس الجامعة ، وأ.د/د.عمرو عبدالهادى عميد الكلية ، وإشراف أ.د/ حاتم صادق استاذ مادة الحريق بالكلية ورئيس وحدة الازمات والطوارئ.
بدأت فعاليات التجربة بندوة توعية من الدكتور حاتم صادق مع موظفي مجموعات العمل المكلفة بتنفيذ خطة الإخلاء من موظفي الكلية. تلاها البيان العملى بمشاهدة دخان يتصاعد من أحد الطوابق بالمبني ، وفور ذلك سمع صوت جرس جهاز شبكة الإنذار بالكلية ، وفصل التيار الكهربائي تلقائيا، مع تحرك أفراد فرق مجموعات التعامل ، والمعاونة ، والإرشاد والتوجيه ، والتفتيش ، والتجمع من موظفي الكلية والشروع فى ممارسة مهامهم فى إخلاء المبنى من الطلاب والموظفين ، وذلك تزامنا مع تدخل إدارة الحماية المدنية بالكلية للتعامل مع النيران وإخمادها ، وإخلاء مبنى الكنترول وباقي الطوابق من جميع الموجودين به وتوجيههم الى نقاط تجميع آمنة خارج المبنى،
حيث تم التعامل مع النيران وإخمادها،ونقل المصابين المحتجزين من داخل المبني إلي سيارة الإسعاف.
في نهاية التجربة تم إعلان السيطرة علي الموقف بالكامل واستعادة الأوضاع إلى طبيعتها وممارسة وتأدية عمل اليوم الوظيفى بشكل طبيعى .
من جانبه اشاد الدكتور السيد قنديل رئيس الجامعة بالمستوى الراقى لعمليات تدريب الفرق والمجموعات المسئولة عن كيفية التعامل ومواجهة الحرائق ، وكذلك الاستعدادات الفنية وأجهزة الحرائق المتطورة التي تم الاستعانه بها في التجربة. واعرب عن امله في تعميم تلك التجربة في جميع الجامعات المصرية والعمل على تطويرها بشكل دائم بما يواكب وتطورات التقنيات الفنية والتكنولوجية المتعلقة بمجال إطفاء الحرائق.
وبدوره قال ، الدكتور عبد الهادى عميد كلية الهندسة،ان تنفيذ المحاكاة لعملية إخماد حريق تم بعد ابلاغ من ادارة الكلية بنشوب حريق والدفع بسيارات الإطفاء والاسعاف لتنفيذ المهام الموكلة لهم ، حيث تم التجربة بنجاح وتنسيق بين مختلف فرق العمل على اعلى مستوى.
وأوضح، أن التنفيذ سبقته تدريبات مستمرة لأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب ، على كيفية مواجهة الحرائق واتباع التعليمات أثناء حدوث الحرائق ، وطرق طلب النجدة أو فرق الطوارئ .
حيث ان التجربة تهدف إلي إجراء محاكاة حقيقية لمكافحة الحرائق، وإخلاء الأفراد في حالات الطورائ بعد تدريب اعضاء هيئة التدريس و العاملين والطلاب، وذلك في إطار رفع درجة استعداد أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين والطلاب بالكلية، في مواجهة الطوارئ المحتملة، من خلال رفع الوعي لديهم، وكيفية مواجهة الموقف بهدوء، ومنع التدافع والحفاظ على الأرواح والمنشآت التعليمية، طبقًا لخطة الإخلاء المُعدَّة سلفًا من قبل الكلية.
من جانبه اكد الدكتور حاتم صادق، أن الكلية تبذل جهودا متميزة فى مجال السلامة والصحة البيئية كأحد الأنشطة التى تقوم بها.
وقال صادق، إننا نعمل على تدريب جميع الإداريين والأساتذة والموظفين على عمليات الإخلاء الإدارى فى حالة حدوث حرائق أو كوارث إيمانا بأنه لابد من معالجة الأمور قبل الوقوع فيها.
وأضاف صادق ، أنه تم عمل دورات تدريبية للسلامة والصحة البيئية حضرها جميع الأساتذة والإداريين، وبعد الانتهاء منها تم عمل مشهد تجريبى لعملية الإخلاء، منوها إلى أنه خلال الفترة القادمة سيتم عمل إخلاء كامل للإداريين فى الكلية للتأكد من التنفيذ السليم ودقة النتائج واستفادة الجميع منها.

m

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.