وزير الموارد المائيه والري يشارك فى فعاليات ورشة عمل “إصدار خطة عمل المكون الأول من برنامج البحوث التطبيقية بين مصر وهولندا Water-JCAR”

0 37

الدكتور سويلم :
– تاريخ طويل من التعاون بين مصر وهولندا فى مجال المياه منذ سبعينيات القرن الماضى
– برنامج JCAR يهدف لتحقيق التعاون بين المركز القومي لبحوث المياه ، ومركز البحوث الزراعية ، ومعهد فاغينينغن ومؤسسة دلتارس ولجنة التقييم البيئي الهولندية
– تعزيز الشراكة بين المعاهد المصرية والهولندية لتطوير قدرات المتخصصين والباحثين فى مجال المياه
– البحوث التطبيقية يجب أن تركز على تقديم حلول للتعامل مع التحديات التى تواجه قطاع المياه على أرض الواقع
– أهمية تحديد التقنيات المناسبة على المستوى الحقلى ليتم تنفيذها بمناطق تجريبية ، ودراسة تأثير الري الحديث وإعادة الإستخدام على المنظومة المائية بشكل متكامل
– أهمية تحقيق الإستدامة فى كافة مشروعات الوزارة بما يضمن إستمرارها وتحقيق الأهداف المرجوة منها
– ضرورة توفير التدريب اللازم للعاملين فى مجال المياه خاصة من الشباب ، وقيام المتدربين بنقل الخبرات المكتسبة لأقرانهم من المهندسين والباحثين

شارك الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري فى ورشة عمل “إصدار خطة عمل المكون الأول من برنامجة البحوث التطبيقية بين مصر وهولندا Water-JCAR .. تقييم تأثير تطوير الرى والإبتكارات العلمية على قطاع المياه”

وفى كلمته .. توجه الدكتور سويلم بالشكر لفريق عمل برنامج JCAR على المجهودات المبذولة سابقا ، والدعوة لبذل المزيد من الجهود مستقبلا ضمن أنشطة البرنامج .

وأشاد الدكتور سويلم بتاريخ التعاون الطويل بين مصر وهولندا فى مجال المياه منذ سبعينيات القرن الماضى ، والذى تم تتويجه بتوقيع “إتفاقية التعاون المشترك في برنامج البحوث التطبيقية” Water-JCAR ، بهدف تحقيق التنسيق والتعاون بين كل من المركز القومي لبحوث المياه التابع للوزارة ، ومركز البحوث الزراعية التابع لوزارة الزراعة ، ومعهد أبحاث فاغينينغن الهولندى المختص بشئون البيئة ، ولجنة التقييم البيئي الهولندية ، ومؤسسة دلتارس الهولندية .

وأشار لما قدمه الجانب الهولندي من دعم لوزارة الموارد المائية والري للتعامل مع تحديات المياه في المستقبل من خلال تعزيز التخطيط والتنمية والإدارة المتكاملة لموارد المياه ، وتطوير الإستراتيجيات ، والعمل على تطوير قدرات المتخصصين والباحثين فى مجال المياه من خلال تعزيز الشراكة بين المعاهد المصرية والهولندية .

وأكد على ضرورة أن تركز البحوث التطبيقية على التعامل مع التحديات التى تواجه قطاع المياه على أرض الواقع ، وتوفير مقترحات للحلول التى تسهم فى حسم هذه التحديات ، مشيرا لأهمية تركيز البحوث على تحديد التقنيات المناسبة على المستوى الحقلى ليتم تنفيذها بمناطق تجريبية ، ودراسة تأثير مشروعات الري الحديث وإعادة إستخدام مياه الصرف الزراعى على المنظومة المائية بشكل متكامل ، مع التأكيد على أهمية تحقيق الإستدامة فى كافة مشروعات الوزارة (ماليا ومؤسسيا) بما يضمن إستمرارها وتحقيق الأهداف المرجوة منها .

كما أكد على أهمية التركيز على توفير التدريب اللازم للعاملين فى مجال المياه خاصة من شباب المهندسين والباحثين بالوزارة ، مع قيام المتدربين بنقل الخبرات المكتسبة أثناء التدريب لأقرانهم من المهندسين والباحثين .

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.