وزير قطاع الاعمال للوفد الألمانى :مصر تستهدف أن تكون مركزاً للانتاج للتصدير إلى دول الشرق الأوسط وأفريقيا.

المدن

0 16

استقبل هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، وفداً ألمانيا يضم د. كلاوس باير الرئيس التنفيذي لاتحاد تكنولوجيا بناء شبكات البنية التحتية بدون حفر GSTT واتحاد VDMA أكبر اتحاد فيدرالى في أوروبا لصناعة الآلات والهندسة الميكانيكية وتكنولوجيا المصانع الألمانية وفرانك هوفمان المنظم الرسمى Expotec لأجنحة وزارة الشئون الاقتصادية الألمانية الفيدرالية بالمعارض الدولية ، و رادميلا لابوس ممثل أكبر اتحاد ألماني للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم BVMV والذى ( يضم مليون شركة من مختلف القطاعات) والدكتور هشام زعزوع رئيس مكتب اتحاد الاقتصاد الالمانى للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم BVMW بمصر.

في بداية اللقاء، رحب الوزير بالوفد الألمانى، معربًا عن تطلع الجانب المصري لتوطيد العلاقات المصرية الألمانية على كل الأصعدة، خاصة في ضوء العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين.

وقد استعرض الوزير ملامح جهود الإصلاح والتطوير التي قامت بها الوزارة في الشركات التابعة لها، ورحب توفيق بمبادرة البدء بسلسلة من الاجتماعات مع المستثمرين الأجانب الراغبين فى تمويل تجديد الفنادق التاريخية فى وسط القاهرة ، بالإضافة إلى القطاعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك في القطاع الصناعي بما في ذلك تطوير تشغيل وادارة صناعة القطن والغزل والنسيج والصباغة وتطوير المحالج وتدريب العمالة، وتنفق الوزارة من أجلها 22 مليار جنيه لبناء وتجديد المصانع ، وآلات على أحدث طراز من ألمانيا وسويسرا وإيطاليا.
ورحب بالشركات الالمانية للتعاون لنقل المعرفة الفنية للصناعة لإدارة مواقع الإنتاج على النحو الأمثل لمضاعفة الطاقات الإنتاجية.

وأكد الوزير أن مصر تهدف إلى أن تكون مركزًا إقليميًا للإنتاج للتصدير إلى دول الجوار (الشرق الأوسط وقارة إفريقيا).

ومن جانبه أشار الدكتور كلاوس باير إلى أن المصانع الألمانية الصغيرة والمتوسطة (SMEs) تعد أقوى من أي وقت مضى وهي المحرك الرئيسي لتطور الابتكارات التكنولوجيا الالمانية في العديد من القطاعات الصناعية، كما أن قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في ألمانيا متنوع للغاية ويسمي بالـ Family Business وتديرها عائلات ألمانية تأسست منذ أجيال، وهم حقيقة “الأبطال الخفيين والقوي الدافعة لاقتصاد المانيا” – وهم قادة عالميون غير معروفين إلى حد كبير في الأسواق المتخصصة وتهدف هذه اللقاءات المثمرة الي تشجعيهم علي الانفتاح مع السوق المصري في مختلف القطاعات.
كما إن تطوير الصناعات والتنوع في تقديم خدمات جديدة تساهم في الزيادة الانتاجية على أساس التقنيات المبتكرة الشاملة، مثل الذكاء الاصطناعي (AI) أو تقنية Blockchain أو التكنولوجيا الحيوية ، إلى جانب الابتكارات الرقمية الأخرى، كلها مجالات تمتاز بها الصناعات الالمانية.
واكد السيد فرانك هوفمان بانه علي ثقة بأن المستقبل القريب سيشهد المزيد من جذب الشركات الألمانية لمصر من خلال انشاء شبكات تواصل متعددة بالتعاون مع وزارة قطاع الاعمال والشركات التابعة لها وتبادل الزيارات المشتركة والمعارض والمؤتمرات.

كما ناقش الوفد الألمانى خلال اللقاء الإمكانات غير المستغلة لشركات إنتاج الأدوية ، وأيضا خط التجميع لمكونات صناعة السيارات ومزارع المواشي والقطاعات الأخرى التابعة للوزارة بما في ذلك الصناعات المعدنية وصناعات إنتاج المواد الكيميائية والورق والأسمدة من بين مواضيع أخرى.

كما رحب الوزير باطلاق مبادرات مصرية المانية للترويج لمصر كسوق مستقبلي للاستثمارات الألمانية وأكد دعمه بأي طريقة ممكنة ومتابعة كافة الموضوعات التي طرحت اثناء اللقاء.

وقد حضر اللقاء المهندس هشام أبو العطا رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة للتشييد والتعمير، والمهندس محمد السعداوي الرئيس التنفيذى للشركة القابضة للصناعات المعدنية، ود. مهندس سامح السيد الرئيس التنفيذي للنصر العامة للمقاولات حسن علام، والمهندس محب سالم رئيس مجلس ادارة شركة مختار ابراهيم، والسيدة داليا تادرس، مساعد وزير قطاع الأعمال العام للشئون الفنية والمتابعة.

ا

<

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.