▪️ مشروعات طرق وتصدير نتائج مؤتمر الاقتصاد والاستثمار المصري الجامبي ▪️ وزير خارجية جامبيا – مصر عاصمة العالم ونثمن دور جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة ▪️ يحيي الواثق بالله : مصر وجامبيا ..لقاءات وفرص تجارية واعدة ▪️ جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة تُطلق مؤتمر جامبيا لبحث أوجه التعاون المشترك ▪️ لقاءات ثنائية جادة على هامش مؤتمر الاقتصاد والاستثمار المصري الجامبي

0 56

انطلقت في القاهرة، امس الاثنين، فعاليات مؤتمر الاقتصاد والاستثمار المصري الجامبي، والذي تنظمه جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، برئاسة دكتور يسري الشرقاوي، بالتعاون مع مكتب اتصال جمهورية جامبيا بالقاهرة، وشارك في المؤتمر ١٤٠ من رجال أعمال مصر وجامبيا؛ في بادرة لزيادة ودعم التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين في ظل توجيهات القيادة السياسية لـ ” مصر وجامبيا ” بهدف فتح آفاق الاستثمار والتجارة في غرب إفريقيا، وتنمية العلاقات المصرية مع الدول الإفريقية.
ويسعى القائمون على المؤتمر نحو توفير منصة لدعم الاقتصاد الإفريقي، والترويج للفرص الاستثمارية والتجارية؛ لتحقيق رؤية القارة وجعلها موطنًا جديدًا للأعمال والاستثمار، وتناولت الكلمات الافتتاحية التعريف بفرص الاستثمار بين مصر وجامبيا ومعدلات التبادل التجاري بين البلدين، وكيفية العمل علي تحسينها في المستقبل بمشاركة القطاع الخاص.

كما أكدت الجلسة الافتتاحية علي تواضع التبادل التجاري بين مصر وجامبيا، وأنه لا يتناسب مع قوة الدولتين رغم الفرصة المتاحة والتسهيلات الاستثمارية لإقامة المصانع والشركات التصديرية بين البلدين باعتبار ان جامبيا بابا متسع لغرب افريقيا

وفى بداية اللقاء أشار الشرقاوي إلى أن المؤتمر يُعد نقطة انطلاق لتعميق وزيادة العلاقات بين مصر وجامبيا في كافة المجالات الاقتصادية والاستثمارية، وأكد أن التقارب بين مصر وجامبيا يفتح آفاقًا واعدة؛ لتعزيز النشاط الاقتصادي، وتبادل الاستثمارات المشتركة بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين، مشددًا أن مثل هذه المؤتمرات تسهم بشكل كبير في سرعة تدفق حركة رؤوس الأموال، بما يعزز من تنشيط العلاقات الثنائية على الصعيد الاقتصادي، بشكل يحقق مكاسب هائلة للطرفين.

وأضاف أن مصر وجامبيا لديهم عدد من السمات التي تزيد من فرص النمو الاستثماري والتجاري، مؤكدًا رغبة الجمعية في تقديم الدعم الكامل للاقتصاد الجامبي، وتأييد جهود الدولة وخطواتها الكبرى للعبور إلى التنمية والرخاء، وشدد على ثقته الكاملة في قدرة جامبيا على تحقيق آمالها وتطلعاتها.

وأوضح الشرقاوي أن العلاقات بين البلدين سوف تشهد خلال الفترة المقبلة نقلة نوعية، تأتى بدايتها من هذه المؤتمرات واللقاءات الثنائية المؤثرة، وما سوف يتحقق على إثرهم من تعزيز التشاور والتنسيق، وأكد أن عام 2023 سوف يكون عامًا للتعاون الاقتصادي المصري – الجامبي، موضحًا أن اللقاءات الثنائية بين رجال الأعمال في البلدين ستوفر آلية فعالة للتوافق حول مجالات التعاون المختلفة، وإزالة المعوقات التي تؤثر على حركة التجارة والاستثمار.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على عدد من التوصيات التي سيتم تنفيذها خلال هذا العام، وأكد أنه سوف يتابع بنفسه تنفيذ هذه التوصيات والخطوات الهامة خلال الفترة المحددة، موضحًا أنه سيتم وضع آلية للمتابعة؛ لضمان تنفيذ وترجمة تلك الإجراءات في الواقع.

وشارك في المؤتمر الدكتور مامادو تانجارا، وزير الخارجية والتعاون الدولي الجامبي، الذي أكد علي أن جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة تُعد منصة قوية لحوار فعال ومستدام، يستهدف اكتشاف المزيد من فرص الاستثمار، وتحقيق الأهداف الاقتصادية؛ مؤكدًا أن الجمعية تعد منبرًا للتواصل المستمر؛ ومناقشة سُبل التعاون المثمر والبناء في القارة.

كما شارك رئيس البنك المركزي الجامبيي بوا سعيدي، والسفير شريف مختار، مساعد وزير الخارجية لشئون غرب أفريقيا، والسفير عمر جبريل، سفير فوق العادة لجامبيا في الرياض، وبمشاركة السفير حاتم رياض، والدكتور يحي الواثق بالله، ممثل لوزارة الصناعة والتجارة المصرية، والسيد حاتم رسلان ممثل مصر التجاري في جامبيا.

وأعرب السيد أدي ماس جوبي، رئيس غرفة التجارة والصناعة جامبيا، عن سعادته بحضور هذا المؤتمر الضخم، وأثنى على ما نفذته الجمعية حتى الآن من فعاليات وأنشطة لخدمة الاقتصاد الإفريقي، مؤكدًا على مردودها الإيجابي في إبراز الاستثمارات الإفريقية، وأكد على أهمية السعي من أجل دفع عجلة هذه العلاقات المشتركة إلى الأمام، وزيادة التعاون الاقتصادي، والاستثمارات بين مصر وجامبيا، من خلال تشجيع آلية الشركات المشتركة بين البلدين، وتنظيم زيارات لرجال الأعمال من الجانبين لمناقشة الفرص الاستثمارية في البلدين.

وذكر السيد أدي ماس جوبي أن الجمعية تقوم بجهود جبارة لتهيئة مناخ مناسب لتسهيل دخول رجال الأعمال الجامبيين في الاقتصاد المصري، وزيادة الاستثمارات المشتركة، وأشار إلى أن هناك عدة مسارات تتحرك عليها الجمعية لتعميق التعاون المشترك، وأشار إلى أن هناك عدة مباحثات أجرتها جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة مع عدد من رجال الأعمال في جامبيا خلال الفترة الماضية، بهدف تعزيز التعاون المشترك ومناقشة آليات زيادة التبادل التجاري.

وأضاف الأستاذ يحيي الواثق بالله، رئيس جهاز التمثيل التجاري -وزارة الصناعة والتجارة، أن هناك فرصًا واعدة للتعاون الاقتصادي بين البلدين، مؤكدًا أن مصر وجامبيا يتمتعان بمميزات كثيرة، وأوضح أن تلك المميزات تشجع القطاع الخاص في البلدين على التعاون وتأسيس مشروعات مشتركة، وأكد أن النموذج الاقتصادي المصري الجامبي من الممكن أن يخط قصة نجاح كبيرة في تعزيز قدرتهما الإنتاجية ودفع النشاط الاقتصادي بشكل كبير.

وشدد على أن العلاقات المصرية الجامبيه تستعد لمرحلة جديدة بالكامل، سوف تتسم بالازدهار على جميع الأصعدة، مشيرًا إلى أن المؤتمر كشف عن عمق العلاقات الراسخة بين البلدين، كما رسم ملامح المرحلة المقبلة من التعاون بين مصر وجامبيا.

وعُقد خلال المؤتمر لقاءات ثنائية مكثفة بين رجال الأعمال المصريين ورجال أعمال جامبيا؛ لتعزيز جهود التعاون متعدد الأطراف وتحفيز مشاركتهم في تنمية اقتصاد القارة السمراء، وتطوير التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية، وتعزيز أطر التعاون والتنسيق إزاء كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

هذا ومن المقرر تنظيم زيارة لوفد من رجال الأعمال المصريين إلى جامبيا، مارس القادم؛ بهدف اكتشاف الفرص الاستثمارية بجامبيا، والتعرف على المجالات الاستثمارية والتجارية بشكل أوسع، وزيارة عدد من الشركات الراغبة في التعاون مع الجانب المصري، لتحقيق نتائج غير مسبوقة على جميع المستويات، وخلق فرص جديدة للاستثمار المشترك، ويُنظم الزيارة كلًا من: سفارة جامبيا بالقاهرة، وجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، ووجهت الدعوة إلى جميع رجال الأعمال الراغبين في توسيع أفاق التعاون بين الجانبين، والمشاركة في دفع عجلة العلاقات الاقتصادية والاستثمارية.

واختتم الشرقاوي المؤتمر، بالتأكيد على دعم الجمعية لجهود دول القارة السمراء، ومساندتها لإنجاح أهداف القارة الاقتصادية، موضحًا أن تنظيم المؤتمر يأتي انطلاقًا من أهداف ورسالة الجمعية في دعم الاقتصاد الإفريقي، وتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية الموجودة، مجددًا شكره لجميع الحضور، ومتمينًا تنفيذ جميع توصيات المؤتمر في أسرع وقت ممكن.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.