◾المصريين الأفارقة تشارك في مؤتمر الجمعية الإفريقية للبطاطس بجمهورية ملاوي ◾دعوة رئيس لجنة الزراعة والأمن الغذائي بالمصريين الأفارقة في مؤتمر EPA بجمهورية ملاوي

المدن

0 4

تعقد الجمعية الإفريقية للبطاطس APA، مؤتمرها الثاني عشر بجمهورية ملاوي، والتي من المقرر أن يشارك به دكتور محمد عادل الغندور، رئيس لجنة الزراعة والأمن الغذائي بجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، كمتحدث رئيسي بالمؤتمر.
ويأتي ذلك تحقيقًا لتوجهات القيادة السياسية المصرية وما يجريه الرئيس السيسي من دعم لتعزيز القدرات التشاركيه للقارة، ولهذا المبدأ الذي تستنبط منه جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة برئاسة دكتور يسري الشرقاوي رؤيتها والعديد من الفعاليات في مصر والقارة الإفريقية.
◾المصريين الأفارقة تشارك في مؤتمر ضخم للنهوض بزراعة البطاطس بجمهورية ملاوي
◾الغندور: مصر تحتل المرتبة الأولى في تصدير البطاطس بمتوسط إنتاج 20 طن من الفدان
◾الغندور: القارة الإفريقية لديها 930 مليون هكتار من الأراضي القابلة للزراعة
◾الشرقاوي: نهتم بخلق حلول واقعية ومستدامة لقضايا الاقتصاد التي تشكل أولوية للقارة
ويجمع المؤتمر المنعقد في العاصمة بنجو، بجمهورية ملاوي، علماء وأساتذة وصانعي قرار؛ للمساعدة في وضع خطط تهدف لتطوير إنتاج البطاطس بالقارة السمراء، وذلك من يوم 26 يونيو وحتى أول يوليو 2022.
هذا و يتوجه دكتور محمد الغندور، رئيس لجنة الزراعة والأمن الغذائي بالجمعية، بالشكر إلى الجمعية الإفريقية للبطاطس APA على اهتمامها بجمع هذا العدد من الخبراء في مكان واحد؛ لمناقشة أبرز المشاكل التي تواجه القارة السمراء في زراعة البطاطس، ومناقشة الفرص والتحديات وتقديم حلول واقعيه ومستدامة من منظور القطاع الخاص في معظم المجالات خاصة في القضايا التي تشكل أولوية للدول الإفريقية.
ومن المقرر أن يتحدث دكتور محمد الغندور عن نظم الري لإنتاج البطاطس، في محاضرة بعنوان “استخدام نظم الري بالتنقيط وتحسين إدارة الري في إنتاج البطاطس”، وأكد الغندور أن مصر لديها رؤية لتطوير منظومة الري وتحديث أساليب الري، مشيرًا إلى ضرورة نقل الخبرات المصرية في الزراعة إلى باقي دول القارة، والتأكيد على أهمية التحول إلى نظم الري الحديث.
وشدد الغندور على الفوائد الهائلة التي سوف تعود على القارة في زيادة الإنتاجية من حلال التحول إلى نظم الري الحديث، وأشار إلى التجارب الناجحة للري في الأراضي المصرية القديمة والتحول من نظم الري بالغمر إلى التنقيط، مشيرًا إلى أهمية مثل هذه المؤتمرات للاستفادة من تجارب الدول؛ لزيادة رقعة الزراعة واستصلاح أراضى جديدة، مؤكدًا أن القارة الإفريقية لديها 930 مليون هكتار من الأراضي القابلة للزراعة، وأكثر من نصفها يتعذر استغلاله.
وأكد دكتور يسري الشرقاوي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، أن الجمعية تهتم بإيجاد حلول واقعية ومستدامة خاصة في القضايا التي تشكل أولوية الدول الإفريقية، الأمر الذي يستدعى تعزيز التعاون الإفريقي في مجال الزراعة والأمن الغذائي.
وأشار الشرقاوي إلى أن إفريقيا لديها ثروة هائلة من الأراضي غير المستغلة، مؤكدًا أن إفريقيا تزخر بأراضي ضخمة قابلة للزراعة، حيث تعد كافية للقضاء على مشكلة الأمن الغذائي في القارة، مشددًا إلى أن كل ما نحتاجه هو تطبيق أحدث الأساليب في هذا المجال، وأضاف أن القارة الإفريقية في حاجة ملحة لتحسين تكنولوجيات الزراعة؛ لضمان الأمن الغذائي.
والجدير بالذكر أن الجمعية الإفريقية للبطاطس، هي منظمة غير ربحية تأسست عام 1983 بهدف تعزيز إنتاج البطاطس في إفريقيا، ويعد هذا الحدث تابع لـ CIP التابع للمجموعة الاستشارية الدولية التابعة للبنك الدولي، وهو فرصة مهمة لبناء علاقات جديدة وتعزيز العلاقات القديمة؛ لخدمة المزارعين في جميع أنحاء أفريقيا.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.