إنطلاق موسم زراعة القمح في توشكى خلال أيام

كتبت :زينب مدنى

0 1

أكدت هيئة التعمير والتنمية الزراعية أنه من المقرر انطلاق مرحلة زراعة القمح فى توشكى سبتمبر المقبل، والتى من المستهدف خلالها زراعة 400 ألف فدان خلال الموسم المقبل بواسطة الشركة الوطنية للزراعات المحمية.

وكشف سيد جاد الرب مدير هيئة التعمير فى توشكى أنه سيتم زراعة 2.3 مليون فدان قمح ضمن المشروعات الجديدة لتصل المساحة الإجمالية إلى 5.8 مليون فدان تقريبًا.

ورجح ارتفاع الاكتفاء الذاتى من القمح العام المقبل ليصل إلى %80 مقارنة بـ%60 خلال العام الجارى، مشيرًا إلى أنه سيتم البدء فى زراعة القمح مطلع سبتمبر المقبل مع استمرارها إلى نوفمبر المقبل فى توشكى.

وأوضح جاد الرب أن مساحة القمح الموسم الجديد والبالغة 2.3 مليون فدان موزعة ما بين 400 ألف فدان فى توشكى، و700 ألف فدان فى الدلتا الجديدة، و500 ألف فدان فى سيناء، و400 ألف فدان فى شرق العوينات.

وكشف جاد الرب أنه سيتم زراعة محاصيل أخرى مثل الفول والشعير فى الشتاء والذرة الصيفية.

يُذكر أن وزارة الزراعة ممثلة فى إدارة التقاوى انتهت من الإعداد مبكرًا لاستقبال الموسم الشتوى لزراعة القمح لتشجيع المزارعين لزراعة المحصول الاستراتيجى بعد غربلتها، ضمن خطة زيادة المساحة من 3.5 مليون فدان آخر موسم إلى 4 ملايين فدان خلال الموسم القادم مع العمل على توفير التقاوى بشكل أكبر من العام الماضى بنحو شهر.

قال الدكتور حاتم إبراهيم، رئيس الإدارة المركزية لإنتاج التقاوى بوزارة الزراعة ،إنه تم توفير 150 ألف طن تقريبًا من تقاوى القمح للموسم الجديد (نوفمبر – يوليو 2023) بزيادة تقدر بـ %56 مقارنة بالموسم الماضى الذى تم فيه طرح 96 ألف طن تقاوى.

وأشار إلى أن مصر تحتاج إلى 200 ألف طن من تقاوى القمح سنويا، ويتم توفير 3 أرباع هذه الكمية من خلال منافذ وزارة الزراعة.

ويتم البدء فى زراعة القمح من نوفبر ويستمر إلى أغسطس من كل عام بإنتاجية سنوية تتراوح بين 9 إلى 9.5 مليون طن من إجمالى 21 مليون طن يتم استهلاكها فى مصر.

وأضاف إبراهيم أن إدارة التقاوى توفر التقاوى المنتقاة والمُحَسَّنة وعالية الإنتاجية بشكل أكبر عاما بعد عام للقضاء على العشوائية والتقاوى غير المعتمدة لأنها أقل فى الإنتاجية والجودة.

ولفت إلى أنه يتم توفير التقاوى من خلال طريقتين الأولى من خلال المزارع البحثية، والثانية من خلال التعاقد مع الشركات الزراعية التى تزرع القمح بهدف توفير التقاوى.

وأكد القرش أن مشروعى مستقبل مصر والدلتا الجديدة وسيناء من أهم شرايين الحياة فى مصر.

وأفاد أن إنتاجية المحاصيل مبشرة هذا العام؛ لأن الدولة اتخذت خطوات وإجراءات تسهم فى زيادة الإنتاج ومضاعفة العائد على الفلاح؛ حيث وصل إنتاج فدان القمح إلى 25 إردبًا.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.