تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسي .. اجتماع في”القوى العاملة” لسرعة إنجاز المرحلة الثالثة من الاستراتيجية الوطنية للتشغيل.. وإطلاقها قريباً شحاتة:وثيقة وطنية معلوماتية وخدمية تتماشي مع متطلبات سوق العمل في الجمهورية الجديدة.. درويش:تُساعد على خلق اقتصاد تنافسي من خلال زيادة معدلات التشغيل و العمل اللائق والتحول الرقمي..

0 41

قال بيان لوزارة القوى العاملة اليوم الجمعة أن ديوان عام “الوزارة” شهد اجتماعاً للجنة التوجيهية المُكلفة بإعداد الاستراتيجية الوطنية للتشغيل ،التي وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بسرعة إطلاقها.. وأكد وزير القوى العاملة حسن شحاتة في تصريحات حرصه على سرعة إنجاز “الإستراتيجية”- تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسي- وذلك في أسرع وقت ممكن، من أجل توثيق سياسات سوق العمل، وتقديم خدمات ومحفزات التشغيل، وتوفير المعلومات الحقيقية ،والمشاركة بشكل أوسع في القضاء على البطالة، موضحاً أن كافة إمكانيات “الوزارة” مع “الشركاء الإجتماعيين” لإنجاز “الإستراتيجية”،للخروج بوثيقة وطنية معلوماتية وخدمية تتماشي مع متطلبات سوق العمل في الجمهورية الجديدة..ويشار هنا إلى أن الوزير شحاتة عقد خلال الفترة الماضية، مجموعة من اللقاءات مع “شركاء الإستراتيجية” من الوزارات والمؤسسات المختصة ،وكذلك مع مدير مكتب منظمة العمل الدولية إيريك أوشلان لبحث سرعة إطلاق “الإستراتيجية”.

وبحسب بيان صحفي اليوم الجمعة فإن الإجتماع الذي إنعقد بحضور د. أحمد درويش استشاري الإستراتيجية، وزير التنمية الإدارية الأسبق، ناقش طرق سرعة الإنتهاء من المرحلة الثالثة والأخيرة من الإستراتيجية، والتي تتمثل في “الصياغة” و”المراجعة” تمهيداً لإطلاقها..ويؤكد د. أحمد درويش على أن خطة الاستراتيجية ترتكز على عدد من المحاور أهمها: مواجهة تحديات الهيكل الديموجرافي لمصر بشكل علمي إحصائي مدروس، وما قد يستتبعه من دراسات مجتمعية عن كيفية تغيير بعض الثقافات السائدة، فضلًا عن التأكد من توفر المهارات والتخصصات المطلوبة في سوق العمل المستقبلية، وذلك انطلاقًا من الهدف الثالث لرؤية مصر 2030 والخاص بخلق اقتصاد قوي وتنافسي ومتنوع من خلال زيادة معدلات التشغيل، وفرص العمل اللائق، وتحسين بيئة العمل، وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والاقتصاد الأخضر، والتحول الرقمي، ودمج الاقتصاد غير الرسمي في الرسمي، موضحاً أن خطة عمل الإستراتيجية تضمنت عدداً من الخطوات منها :توثيق الوضع الحالي ،ودراسة مُقارنة مع دول مُقاربِة من حيث الحجم والوضع الاقتصادي والثقافي والاجتماعي،ودراسة أخرى لجاذبية سوق العمل المصري وتأثير الاتجاهات العالمية عليه،ثم مرحلة الصياغة والمراجعة والإطلاق.

حضر الاجتماع من أعضاء “اللجنة” من وزارة القوى العاملة: حسين صبري مستشار الوزير للمعلومات والتحول الرقمي،وخالد رضوان مستشار صندوق الطوارئ للتحول الرقمي، وأيمن قطامش رئيس الإدارة المركزية للتدريب المهني، ورشا عبد الباسط مدير عام الإدارة العامة للشئون الإقليمية والدولية، وعبير فؤاد مدير عام الإدارة العامة لمعلومات سوق العمل ،ودينا كفافي خبير اقتصادي،وأمنيه عبد الحميد مساعد فني بمكتب الوزير، ومحمد النحاس باحث بإدارة العامة لتنمية المواهب.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية،قد وجه منذ فترة بصياغة إستراتيجية وطنية للتشغيل لفهم وضبط سوق العمل ..كما وجه وزارة القوى العاملة في كلمته في عيد العمال يوم الإثنين الماضي بسرعة إطلاق المنصة الوطنية لمعلومات سوق العمل،وهي منصة تسير في إتجاه ومنظومة الإستراتيجية الوطنية للتشغيل ..كما جاء في مُقدمة أوراق الإستراتيجية المُقرر إطلاقها قريباً :” أنه ونظراً لأن معالجة مشكلات سوق العمل لن تتحقق عبر جهود مفردة ،وتحقيقا للتكامل فقد تم تشكيل لجنة توجيهية بمشاركة كافة الأطراف المعنية والجهات المعنية وعضوية ممثلي الجهات والوزارات المختصة ومن بينها وزارات: التجارة والصناعة ،والتضامن الاجتماعي،والتربية والتعليم،والتخطيط والتنمية الاقتصادية،والجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء،وجهاز تنمية المشروعات،وممثلي منظمات وأصحاب الأعمال ،والتنظيمات النقابية العمالية ،فضلا عن منظمة العمل الدولية.

بنك مصر مقالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.